الخميس، 10 فبراير، 2011

كوابيس مزعجة

 

كوابيس تراودني , لا جديد بالأمر سوى إتخاذها لمنحى تحذيري جديد !
كنت أعاني ومازلت , حتى من عهد قريب أصبحت أفزع من تفسيرها
أكثر من رؤياها بحد ذاتها ..
لأنها حملت معنى أن هناك صديق سيخون ثقتي , وامرأة حمقاء تسعى 
لأذيتي , و هتك لعلاقة سيحصل !!
كل ماخشيت منه أي منهن ستكون ولمَ ؟
قصصت على والدتي وعندما بحثت لي بتفسيره قبيل أسبوع
قالت مالجديد بالأمر لطالما صحبتي يابنيتي الأرذلين ..
آلمتني تلك الحقيقة ولكن برغم حذري , إلا أنني أريد عيش حياتي وصداقاتي أحياناً
بعيداً كل البعد عن الترقب والتكتف , أريد أن أعيش المعاني الجميلة كما أقراها وأسمعها
وبكل مرة أعلم كم ارتكبت من خطأ جسيم بل عظيم ..
وهنا وبوقتي هذا وتحرجي من اخبار والدتي بأن ذات الكوابيس تراودني كل ليلة
وآخرها ليلة البارحة واليوم بعد آدائي لصلاة الفجر فـ
لا أملك سوى الإنتظار, وسأدير ظهري أريدها سريعة و من غير علم مني , 
فأنا بحاجة إلى النوم هذه الأيام بشدة بشدة ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..