الثلاثاء، 30 أبريل، 2013

مشاركة





لا تُفْسد فُرصة المُشاركة مَع من يقف
مجانباً لكْ
محابياً لكْ
مسَانِداً لكْ

قلّما تجده / تسمع عنْه / تستطيع حتّى تخيّله..
 

الجمعة، 5 أبريل، 2013

نسيم


مازال قلبي يتألم كلما مر ذاك النسيم
يذكرني بي
عندما نفثت به دعوة مظلوم لجنبات ظالم
 سمعها مجيب الداعي
 ليتها لم تكن لم تنطق
ليتها كانت لي لا عليه
ماكان يضيرني لو دعوت لقلبي بالتصبر
بالهداية لكلينا ؟!
استغفرك ربي عدد مابكيت ذلك ندما ..
 

 

سطر


يزعجْنِي ذاك السَطْر المتقَطّع فإمّا خط مستقيْم أو لا شَيْء !

الخميس، 21 فبراير، 2013

قصة فيلم life of pi , and Les Miserables

  مجموعة أفلام شاهدتها مؤخراً ولم يسمح لي وقتي الضيق ( المعتاد ) بسردها :)
ولكن سأذكر لكم فيلمين كانا البارزين من جميعها 
الأول فيلم : 
life of Pi

 
 هذا الفيلم يتحدث عن طفل هندي كان والده يملك حديقة حيوانات ، و أيضا كان يعاني من معنى اسمه الساخر الذي أطلقه عليه والده وما يجده من
همسات ونغزات ونكت من أصحابه سببت له الحرج فقرر أن يختصر اسمه الى pi و شرح لهم بعبقرية من أين قد أستوحى وطوّر من ذكاءه وجهده حتى فاق أقرانه نكاية بهم :)
تم هذا الحال الجميل حتى قرر والده بيع حديقة الحيوانات والإنتقال بها وبهم إلى أوروبا ليجد له فرصة تبعده عن الإفلاس والبدء بتجارة جديدة ، كان "باي " رافضا للفكرة كونه قد تعلق بسير حياته وبجميلة تعلّق بها ولكن مابيده حيلة ، حان موعد الرحيل وكان " باي " حزينا وامضى تلك الليلة مستيقضا مراقبا للحيوانات التي اطعمت بمادة مخدرة تقيها دوران البحر ، صعد إلى سطح الباخرة فوجد إعصار قوي حذّره قبل عائلته النائمة حاول العودة لتحذيرهم ولكن الإعصار كان أقوى منه رماه أحد البحارة إلى قارب صغير حتى يستطيع النجاة قفز معه أربعة حيوانات : حمار وحشي / قرد / ضبع على ماأعتقد هههه / ونمر 
حاول جاهدا التخلص من النمر لكن لم يستطع شيئا فشيئا أكلت الحيوانات بعضها بعضا
أكل الضبع الحمار ومن ثم القرد فهجم النمر عليه وبقي "باي " والنمر عالقان ..
تبدأ الأحداث حينما يتصارعان ويبدآن بالإعتياد على بعضهما بعد مضي زمنا طويلا وكيف يتكيف " باي " على حياة الإبحار بالمحيط الهادي وكيف يصطاد ويتذكر تعاليم والده العتيقة 
رأيي : لم أكن متحمسة اممم مترددة / أشاد له أحد المغرّدين ، حين رأيته وسط تململ جننت به فيلم رائع رائع ونهايته الجميلة أروع ، والقصّة كاملة سردية أي يسردها " باي " لكاتب علّه يستوحي منه قصة أو رواية 
شاهدوه وإن سبق إن فعلتم ذلك كرروا التجربة :)
...

الفيلم الثاني : 
   Les Miserables

البؤساء 
رواية جميلة و بالطبع معروفة
لذلك لن أكثر من التفاصيلها بل عن تقنيات الفيلم الغنائي
الرائع ، يضم الفيلم جان الفقير السجين المظلوم الذي يرى سرقته لعيش يقيه موت الجوع وعائلته ليست بجريمة
وكذلك المحقق الذكي الذي يرى بإخلاصه لعمله خلاص من كل ذنب ووسيلة لرضا الرب
وأم فقيرة ترعى ابنتها والابنة الجميلة التي ترعاها عائلة جشعة و مجموعة شبان ثائرون على النظام الحاكم المستبد
ومنهم شاب تقع الابنة عند كبرها بغرامه وهو كذلك ..
الفيلم جميل وأصواتهم وغنائياتهم رائعة ، مبكي بؤسهم و صدق إحساسهم كان حقيقة من الأفلام الجميلة
التي أبكتني وانا ابتسم لها :)

إن تذكرت فيلما ما تجاوزت عنه ذاكرتي نسيانا أتيت به راكضة :)
 
 

 


قطرة مساء


هَل مررت يومَا بشعور السعادة ونسيان الألام 
والإقتناع التّام بصحة قراراتك و قوّة لا مبالاتك
حتّى تسقط على جبينك قطرة
لتجر خلفها ماء عينيك فيفضح لك كل إدعّاء !

هذا ماعلّمتني إيّاه قطرة هذا المساء ..