الثلاثاء، 31 مايو، 2011

كيف اوقف دموعي ؟

..

حينما عادت أختي أو كما أعتبرها ابنتي الصغيرة من مدرستها
كانت شكواها بين عينيها وقالت لي بصوتها المحبب لقلبي ( أسألك سؤال ؟ )
قلت لها مالأمر حبيبتي ؟
قالت لي : ( كيف أقدر أوقف دموعي وليه كل مامسحتها ترجع ؟ )
لم يكن ببالي يوماً أن تسألني ملاكي البريء هذا السؤال فقلت لها ماذا حدث ومالذي جعلها تسيل لاتتوقف ؟
قالت لي : قالت لي وصايف إن فيه عصفور برجل وحدة و جمل برجلين وحصان بثلاثة بس
وأنا رحمتهم وقعدت أبكي أبكي وكل مامسحت دموعي ترجع فضحكوا البنات علي , طيب هاه قولي لي كيف يمشون مساكين ؟ هو صدق اصلا فيه حيوانات مامعهم رجل ؟
نظرت إليها وقلت يا حبيبتي يخلق الله أشياء مميزة , لنراهم ونقول الحمدلله
فوجودهم من حولنا نعمة نتعلم منها ,
( بالطبع تحدثت عن الفكرة السابقة واللاحقة بلهجة وأسلوب مبسط أكثر من ذلك )..
وقلت لها أن تبكين يعني ذلك بأن هناك بداخلك قلب أبيض دافيء رقيق وصغير لايملكه أحد غيرك , فالبكاء لايعيب أحداً ولم قد خلق الله لنا الدموع ؟ , ومتى ماشعرتِِ بالحزن أبكي يا جميلتي ودعي الجميع يقول مايريدونه ..
حضنتني وقالت أحبكِ وركضت تلعب .. كم أحبها والله ..

قصة غريبة جعلتني أعلم بأن قربي قلباً من زجاج , يارب أحمه من كل رجم وقذف ..

الاثنين، 30 مايو، 2011

أختي الحبيبة أمّاً



سعيدة اليوم جداً لقيام أختي بالسلامة من حملها الذي دام 9 شهور
وإنجابها لصبي جميل عافاه الله و حماه وجعله باراً بوالدته وقرة لعينها ..
كبرتي يا أختي الجميلة وأصبحتِ أما لثلاثة من ملائكة الله 
حماكم الله و زادكم بركة ..
وكان توقيت الولادة مطابقاً لذكرى زواجها (:
سعيدة جداً جداً جداً من اجلك ..

الأربعاء، 25 مايو، 2011

ماذا بعد إرتحال الضمير ؟ .. ألن يعود ؟!

قد يعود حينما
يهتز بين جنباته من ضميرٍ سائب / شائب آخر
:)

وَ لَكًم من ومضي قَبْساً :)

هل نكبر ؟

نَكْبر حينما نسأل
فكل جواب يأتي
هو عمر بنا يمضي

قصة Thor , Water for Elephants , Mary and Max, 9 , and Rio


ساتحدث عن قائمة من الأفلام المفضلة لهذا الشهر وهي Thor , Water for Elephants , Mary and Max, 9 , and Rio 
الفيلم الأول Thor : 

يتحدث الفيلم عن كوكب آخر بعيدا عن الأرض , ويحكمه رجل صالح ولكن لديه ابن مدلل ومتهور ويفتقد للحكمة التي تحمّله نتائج أفعاله ( ثور ) , مضى الوقت وحان توريث العرش فكان الحاكم نفسه مترددا بشأن ابنه وهل هو على قدر من المسئولية أم لا , وكان له ابنين ثور وآخر يصغره وكان الأخ الصغير يرى إن ثور لايستحق تولي الحكم ويغار منه إلى أن تحصل منه خيانة بالتآمر مع اعداء والده وتزييف الحقائق حتى يفسد ليلة ثور المرتقبة , فيقوم ثور بعمل متهور بإعلان الحرب عليهم, فيسقطه والده على الأرض عقابا له وتبدأ احداثه حينما يريد استعادة ثقة والده له ويلتقي بفتاة أحلامه ويعدها بالعودة   ..
تقييمي : فيلم لايستحق تلك الشهرة والإقبال الشديد فالقصة جدا عادية لا يثريها تميز أبداً , ربما التأثيرات المزينة له كان لها الأثر الشديد بنجاح الفيلم , شاهدت منتصف النسخة الكرتونية منه , وكانت أفضل (:

....
الفيلم الثاني Water for Elephants :

يتحدث الفيلم عن طالب جامعي يدرس البيطرة , ويحدث حادث مؤسف لوالديه فيتلقى الخبر وهو يؤدي إمتحانه الاخير ففقد بذلك والديه ومنزله و فرصة اكمال جامعته , فقرر المضي للمدينة وبالصدفة التحق بقطار خلسة و كان يختص بالسيرك , وقاموا بقبول التحاقه بهم لخبرته بالحيوانات وطرق علاجها , ويلتقي بزوجة صاحب السيرك وتحدث بينهما علاقة حميمة, حينما يتدربان سوية على تعليم الفيلة روزي بضع حركات بهلوانية ,فيعلم بها زوجها فيقرران الهرب ويلاحقهما فيقبض على زوجته ويترك البيطري , ولكنه يعود لأجل إنقاذها ونهاية يقرر أعضاء السيرك بالإنتقام من سيدهم لأنه قد قتل عدداً منهم رغبة بالإقلال من من كمية الغذاء المستهلك فينقذها ويعيشان سوية مع تتالي الأحداث ..
تقييمي : متوسط ليس بجيد وليس بسيء , وقد يميل إلى الجودة المنخفضة هههههه ..
...
الفيلم الثالث Mary and Max :

يتحدث الفيلم عن فتاة صغيرة ماري ( 8 سنوات ) بأستراليا ,تتعرض لمواقف قاسية واضطهاد من الصغر وتعاني كذلك من الوحدة فوالدتها دائماً تعاني من السَكَر وتقضي معظم وقتها على التلفاز ووالدها يقضي معظم عمره بغرفته الخاصة بتحنيط الحيوانات , فقررت اتباع اسلوب المراسلة , فتواصلت مع شخص ماكس ( 44 عاماً ) بأمريكا يعاني من أمراض نفسية عن الوسوسة والقلق ويساعدها بفهم حياتها ويواسيها للمضي فقد كانت تملك وحمة بجبينها وسببت لها الكثير من الإحراج وتتعرض للسخرية فأخبرها بأن تكذب عليه رغم معارضته لهذه الصفة بأن لون علامتها بني كالشوكولاته فهذا وعد من الله بأن تكون ملكة الشكولاته يوم القيامة و كم يتمنى أن يشاركها عمل توزيعها ولكنه لن يدخل الجنة بسبب إلحاده !!!! , وتمر الأيام وتدخل الجامعة وتتخصص بحالته وتتزوج إلى نهاية الفيلم حينما يموت ماكس وقد أنهى آخر علبة حليب محلى ..
 هذا الفيلم من أغرب الأفلام المشاهدة , حقاً لم أتبين هل هو جيد أم لا , فثقافته غريبه والأساسيات التي يعتمدها جدا جدا بعيدة عن الإعتياد , لغته جدا بسيطه تستطيع متابعته بلغته الأصلية كما فعلت ..
...
الفيلم الرابع Rio

يتحدث هذا الفيلم عن نوع من الطيور النادرة والتي قد قرر جمعه بالعنصر الأنثوي للحفاظ على سلالة هذا النوع من الطيور , فتقوم مجموعة من الصيادين المتاجرين بها بسرقته من المختبر وتبدأ الاحداث حينما يقرر العودة لمالكته وبين ألفته لحياة البرية ومحاولة الطيران والبقاء مع أنثاه ..
الفيلم جميل وعائلي , أعجبتني الفواصل الغنائية جدا جميلة ومسلية ..
..
الفيلم الخامس والأخير 9 

يتحدث الفيلم عن 9 دمى قام بصنعها مخترع وقام بتوزيع روحه بدواخلها , قصة الفيلم جميلة تتحدث عن انقلاب الألآت على البشر والقيام بقتلهم وتبقى من الكون تلك الدمى التي تحاول العيش بعيدا عن أعين تلك الألات , وكل دمية لها صفة معينة أو ميزة ومهارة تمتاز بها , يجتمعون ليحققون مبتغاهم بنهاية الفيلم ..
فكرة الفيلم وطريقة ابتكار شكل الدمى ومما تتكون رائع ومبدع بشكل كبير , واختصاراً هو من الأفلام التي ستشاهدها مراراً وتكراراَ دون أن تمل أو تكل ..

الثلاثاء، 24 مايو، 2011

حلم قبل المنام





 حيْنَما أُلْقِيْ بِرأسي علَى وسادتِيْ
أحْلُم قَبْلَ أنْ أُغمِضَ عيْنِي !
فأغْمِضهَما و لِسان الأَمَانِيْ يقَوْلُ
ليْتَنِي أصحُوْ و أجِدُ كلّ ماكَان
 كلّ ماكَااااان
حُلُمَاً طَويْلاً طوييييييلاً,
التَقَيْت بِه بحِيْن نُعَاسِ  ..

الأحد، 22 مايو، 2011

رفس




أعْلم جيّداً بمدى قيْمة الورق
حينما يمتليء قدر فمي بيأسي و ينضح
فتقذفني آذانهم كرافسة الرزق والنعيم !!


الجمعة، 20 مايو، 2011

done done

هههههههه
الحمدلله انتهيت من الإستايل ,
فكرة النافذة من أفكاري طلعت منها البحر والغيم وزودت رسمة الشمس وانعكاسها على البحر فقط
جات أختي قالت يبغى لها قوس قزح بعد
جا أخوي وقال شوفي زودي ستارة على الشباك
جات أختي قالت باقي لماع على القوس قزح
جا اخوي الصغير وقال زودي طاولة وكرسي
جات أختي الصغيرة وقالت باقي باقي تحطين عصافير
جات اختي نفس (صاحبة فكرة الطيف ) وقالت باقي توزعين المويه تحت الكرسي والطاولة
جاء أخوي (صاحب فكرة الستاير ) وقال باقي تزودين خلفية جدار
وجلس شوي وقال خليه متشقق 
قالت اختي ( صاحبة فكرة اللماع ) زودي مزهرية على الطاولة 
وجا اخوي صاحب فكرة ( الكرسي والطاولة ) وقال زودي أصداف طايحة وسرير < من جدكم ؟!
خلاص تعبت

تغيير روتيني هههه


حاليا أقوم بالعمل على التجديد الروتيني لإستايل المدونة (:
وقد ساعدني بصنع فكرته أخواتي الصغيرات وأخواني كذلك هههههههه
لذلك شكراً لهم / لهن على الفزعة الفكرية أو التخيلية ..
دمتم بعافية ..

السبت، 14 مايو، 2011

خطأ وحيد



كَانَ خَطَئيْ الوَحِيْد أَنْ ترَكْتُ
جِرَاحِيْ وَاضِحَةٌ لِلْعِيَان
فَمَنْ أَحَبّني كَانَ مُشْفقاً
و مَن كَرهَنِيْ كَانَ لَهَا مُغْدِقَاً
وَ بَيْنَهُما بَقِيَ نهرانٌ
عَلى خَدّيّ يَجْرِيَان ..

الأربعاء، 11 مايو، 2011

أطلال



لِمَ رَحلَت أيّامنَا
و أبْقَت لَنا أطْلالاً لا نَطُلْها ؟!
 



سخرية حياة




من الأمُورِ السّاخِرة حَقّاً هُوَ
حِينَمَا نَمْضِيْ عُمْراً لِنَفهَم الحيَاة ,
و مَا إنْ نُشَارِف عَلَى ذَلِك تَدْفِنُنَا !!

 

السبت، 7 مايو، 2011

قصة فيلم Insidious ,Taken , and The Eagle



 قصة فيلم Insidious رائعة بشكل كبير فيها تغيير عن التقليدي بحيث وضعوا الأشباح هي الكوابيس
في الأحلام والتي تصارع فتى صغير له موهبة التنقل أثناء النوم بواسطة روحه التي تبتعد عن جسده 
وهي موروثة من والده , حتى يأتي يوما ما ويبتعد الصغير جدا عن جسده ويضيع بعالم يحرسه الشيطان
ويبقيه أسيرا فيترك جسده لوالديه كجثة هامدة لاحراك فيها , وتأتي امرأة تساعده وتفشل ومن ثم تساعد والده ليتذكر موهبته فيستطيع
الرحيل لذاك العالم وينقذ ابنه , إذا أردت فيلما مخيف فهذا هو مطلبك (:
 ....

الفيلم الثاني  Taken قصته تبدأ حينما تطلب فتاة من والدها الإذن للرحيل إلى فرنسا لحضور مناسبة أو معرض فني مع صديقتها , يرفض ولكن تضعه هي ووالدتها تحت ضغط شديد والذي يعتمد على تقصيره السابق لها وكي له أن يحرمها من السعادة الآن , وتبدأ الأحداث بتصاعد الأكشن الكبير حينما تختطف ابنته من قبل جماعة تخطف الفتيات وتتاجر بهن , ويرحل لفرنسا ليبحث عنها , فيلم أكشن كلاسيكي (:
....

الفيلم الثالث تحكي قصته عن الثأر رغم مشاهدتي له منذ زمن طويل إلا إن ذاكرتي تحتفظ بـ الحدث الرئيسي كعنصر جذب مملاً قليلاً حينما
قرر الإبن بإعادة التمثال والذي كان على شكل نسر ذهبي لإعادة سمعة والده الذي مات وهو يدافع عن هذا النسر, وبرحلته هذه يرافقه شخص ( كالخادم ) قد أنقذه من الموت وفيما بعد سيقوم بإنقاذه ردا للجميل  , لم يعجبني كثيراً ولكن ليس بذاك السوء ..

::
أرغب بسرد جميع لحظاتي الرائعة مع الفن السينمائي الجميل لذلك سأكثر من المشاعر ذات الرؤية (:

مُرّ و ذُليل ..






لَا أَمَرّ مِنْ طَعْمِ الحَاجَةِ 
مِنْ بَيْن يدَي البَخِيل ,

وَ أَذَلّ مِنْ طَعْمِ الحَاجَةِ 
مِنْ بَيْن يدَي عَابُر السّبِيْل ..

الأربعاء، 4 مايو، 2011

أشد حدة من حديد




حينما نخطيء وتصيبنا الزلات ونرى من كانوا حولنا يصمتون
فنعتبرها بالتأكيد منهم حاتمية مغفرة , وبدورهم قد أخطئوا كذلك
فنبادرهم بمغفرة ونسيان كجميل معشر ورفقة ..
وحينما يغضبون ونغضب أو لنختلف قليلاً نجدهم لها تلك الدقائق الصغيرة
ذاكرون , و زيادةً للمعيار يهزئون ويعايرون و كيف يجب لنا وعلينا
أن لا نبدي ردّاً أو نغضب بدورنا عنهم لمجرد صمتهم عما كان بذي قبل ؟!!
و كيف علينا أن نخضع ونخشع لعرش تغاضيهم ؟!!
ولأننا قد نسينا فنَبْهُت أمام طعناتهم , ماعلينا أن نقول
أم ماعلينا أن نفعل ؟ 
كيف لنا أن ننسى و نستمر أن نتناسى ؟
و لما يطالبوننا بالكمال وهم ناقصون ؟
ولم يروننا ناقصين ونراهم بأعيننا كاملين ؟
كم هي مقيتة تلك الأسئلة وماتستوجبه جداً جداً ..




ما أعظمها




ما أَعْظم خَيْبَاتِي بِهِمْ
وَ مَازَالَوْا لَهَا و بِهَا يَزِيْدُوْن ..
ما أَعْظم آمَالِي بهم
و مَازَالَوْا عَنْها ومِنْهَا يَحِيْدوْن ..