السبت، 31 ديسمبر، 2011

مد الأصابع





حَاوَلْتُ أنْ أعَلّمَك بَأنْ لاتَمدّ لَهُمْ أصَابِعك حِيْنَما تَهْجُرنِيْ 
فَلمْ تَعِيْ !
وهَا أنَا أُلَملِم ماتَسَاقَط مِنْهَا بَعْدَ كُلِّ خَيْبَة ..

 

الأربعاء، 28 ديسمبر، 2011

لترحل






كَمْ أمْطَرتُ جناحَيْك دمعًا
جليَّا ..
لِترْحل ياصغِيري
فَلَم يكن قَلبِي يوْمًا عُشًّا هَنِيّا .. 


أيعقل ؟


صَدْمةُ الخِداعِ مدْوِية , مُبَعْثِرة
تُلصِقُ الأَقْدامَ عَلى طَريْقٍ برَأسيْن 
أوّلها , التسليْم فنِسْيان ..
وثَانِيْها , غصّة بِحُرْقانِ ..
وأنَا مابَرِحْت جَبِيْن المُفْترق
لاهِثَةٌ بـِ أَيُعْقَل يا انْسَان ؟!


السبت، 17 ديسمبر، 2011

ترمومتر

..


كم كنت أتَمنّى أنْ يَحمِل قلْبي تَرمُومتر
ليقِيس لِي مَدى عَطَاءه , 
فَكم مِن شَخْصٍ أفسَدهُ دَلالِي
وكَم مِن قَد قَتَله شُحّيْ ؟!

رحيل للرجعة !

,

( تجاهل الأشياء لا يلغيها بل يزيدها طولاً وعرضاً ! )
كنت أريد الهروب من بعض ذكرياتي المنقوشة هنا , لذلك كنت أزايد على اصراري بالمضي بعيداً ومن ثم أصل للاعودة ..
لكن كان كل شيء يعود ويعيد من ذاته لي قدراً جديداً ,
فلم أكن أهرب لقد كنت أعود !
أعلم جيداً بأن الكتابة حياة موت فبعث , لقد عشت أولهما وعاينت ثانيهما
وها أنا قد ألقيت بثالثهما !
حييتم ياسادتي الأوفياء ..