الخميس، 26 نوفمبر، 2009

قَبْل النَحِيْب







قَبْلَ النَحِيْبَ , اصْمتْ قلِيْلاً , و ابْحَث وابْحَثْ هَلْ ياتُرَىْ


صَدّقْتْ أَنّ الفَشْل صَدِيقَاً !! , وأَنّ النَجَاح بعيداً !!

الأربعاء، 25 نوفمبر، 2009

عيد سعيد


.
.



عيدكم سعيد وأيآم سعيدة يآرب ros


وتتهنون باللحمة jelir

الأحد، 22 نوفمبر، 2009

إمتنان

حقيقة أقدم أخلص شكري لموقعنا الغالي : عرب بلوقر ..

والذي كان لي بمثابة السآعد الأيمن برحلة تدويني ومعرفتي لأسرار بلوقر ..

وأشكر مشرفنا الرائع :S.M.G

على تعبه معانا (:



أنصحكم بزيارته لمعرفة طريقة التدوين وأسرار تطوير القوالب ولا أنسى أن البنر من تصميم الأخ خليفة ..








الجمعة، 13 نوفمبر، 2009

تغيير لروتين



ترقبوآ الحلّة الجديدة للمدونة (:
مع تصنيفات وتدوينات مختلفة ..بإذن الله ..




الجمعة، 6 نوفمبر، 2009

يالله كم احووبك يا أوومي

لاتستغربوا كثيراً من هذا العنوان ( الدلوع على حسب ظنهم ) , فقد قررت ياجماعة الخير أن ( اتدلع ماارا ) بعد ماتم قذفي بأني (عربجية )!!



لأني والله على (قد نيتي ) وسألت أحدى الدلوعات عن مقصدها بكلمة بتيخة !!
قالت : ( يابت ماتعرفين بتيخة ؟!! )
قلت لها ورب من خلق لي عقل يفكر !!
قالت لي : شكلك مارااا عربجية < أفا ):
قلت لها طيب خذيني على قد عربجتي وأجيبيني وربك!!
قالت هذا لما تكوني ماراا قاهرتني ومعصبه منك خلاص بس أقول لك يابتيخة !! يعني ( بطيخة )
حقيقة ( زعلت كثيير كثييير ) , ليس على نفسي بل على طاءِ لعب فيه الزمن !!
قلت لها : شكراً ماقصرتي أزلتي غمامة شك وتفكير عن مقصد أحداهن يوم قالت لي ( بتيخة ) ..
قالت لي : تيب يادوبا لاتشكريني لاني أحووبك ماار ومافي بينا هالكلام !!
قلت لها : حسناً مادامت المسألة تطلسمت أكثر من اللزوم فأشرحي لي قولك بالتفصيل رجاءً حاداً ..
وكتبت لي : ههههه ـآ , فتداركت الموضوع وكأنني اثبت لها عدم (تعربجي اللامقصود ) قلت لها :يا غاليتي أحووبك تكتب أحبك برقة لفظتها ..
فقضيت بضع دقيقة ونصف وأنا أنتظر منها الرد على تمحيصي الإملائي لها ,وخشيت أن أثقل عليها وهي تملك رقة الدلوعات !!
عادت لي : قالت وربي تحت فتستيني ضحك !! وربك أنك خوقآآق
هنا الفأر لعب في خاطري وجال ومرح , قلت لها هل لي أن أسأل عن معنى السطر السابق أم ذلك سيجعلك تعودين لي بتحدي أحرف معاقة نتيجة قذفها بأقوى قوة نحو نافذة غرفة الأبجدية ليحل مكانها حرف مخرجه طرف اللسان فالحناجر والحلق استقالت نتيجة هبوط ضغط الفصحى !!
قالت يابته يعني بطه أنا والله رآيقه ماراا معك واااوز بث
حقيقة وجدت نفسي (مسخرة) بأن أتلقى تهكم واستهزاء بلغة لاأفهمها وبالتالي لاأستطيع الرد مطلقاً !!
قلت لها بكل رغبة جارفة بإنهاء ماورطت نفسي فيه شكراً لكِ على تحملك لي وصبرك , أستأذنك الآن فأمي تناديني ..
قالت لي : سلمي لي عليها ماراا وبوسيها لأني اعتبرها مثل أوومي وه بث
هنا فهمت جداً (جداً ) : بانها تعاني من تشوه عميق في الفك أو الأسنان مما أثر ذلك سلباً على طريقة النطق وبالتالي فإن عقلها الكامن يلقنها الكتابة بحسب مايخزنه من طريقة قولها لهذه الأحرف , مسكينة ):
قلت لها ( يصل بإذن الله , وداعاً ياعزيزة ) ..
قالت لي : والله أحسك من أووم العصر العباسي تيب باايو..
لم أكن أرغب بمزيدٍ من الأخذ والعطاء فما قد رأيته من تشوه أثقل كاهلي بما فيه الكفاية , فما قد رأيته من الإنجلش المعرب كـ hatha almetha والآن هنا من إلغاءٍ للحركات والتي تعتبر من مميزات عربيتنا الفصحى ها قد أبدلت ضمتنا الشقيقة بالواو قسراً وطائنا بالتاء دلعاً والسين الهامسة بالثاء فرماً !! ..
ما أجمل التحدث بعربيتنا حتى وإن اضطررنا إلى إلى استخدام عاميتنا ( لعدم احتياج الموضوع لها وكإزالة بضع من رسمية بالتعامل أو للواقعية بشكل أكبر ) , فستبقى صاحبة المقدرة على إيجاز التعبير وعلى اكتفائه وعلى قوة إيصاله وإصابته للمعنى !!
موضوع كتبته من قهر مكبوت وكان سريعاً فقط للتخفيف ولم أصل لمرحلة التفريغ الكامل , إذا وجدتها مرة أخرى سآتيكم بالمزيد من مميزات تلك الشخصيات العجيبة !!
وصدقوني أحووبكم ماارا < (:

الخميس، 5 نوفمبر، 2009

وتمضي الحياة ونحن نعتذر ):







إعتذآر عن غيآب ,



من جديد هناك الإمتحانات تنتظرني ..!

الثلاثاء، 3 نوفمبر، 2009

خذني بيدي




هذا الموضوع من عتيقي القديم تحت مسمى (رهيفة المشآعر) سابقاً ..
وعدد مالاكته المنتديات , إلا إنني أنتظر كلمة منقول كي يعود لي الموضوع المستباح منذ 2007 ):





^~*¤©[£]! خـ.......ـذنــ.......ـي بــ.......ــــيــ.......ــدي ! [£]©¤*~^

خذني بيدي ..{

يا من وجدتني واقفة بمنتصف طريق الحياة ليأسي

بإكماله فوجدت يدك ممتدة لي لتكمل بي نهاية الطريق..

بينما الآخرون ينظرون ألي ويرحلون وكأنهم لم يروا تلك الملامح يوماً

وللأسف كانوا الأكثرية يواصلون ضاحكين بمشهدي..

ونصحتني بأن ليس سقوط المرء فشلاً.. ولكن الفشل أن يبقى حيث سقط..

خذني بيدي ..{

يا من تقتلك الدموع على خدي وتتمنى لو تملك مناديل العالم لإيقافها..

وقلت لي بأنه لن يعرف الإنسان معنى اللذة.. إلا إذا عرف معنى الألم..

خذني بيدي ..{



يا من وجدتك فاتحاً لي قلبك وذراعاك ترحيباً بهمومي لألقي بعبئي عليك وأنت مبتسماً..

خذني بيدي ..{



يا من نسبت نفسك لي وعشت كأنك أنا فتتألم قبلي

وتفرحني قبلك وتهديني فرحك رغم حاجتك له..

خذني بيدي ..{



يا من تجعل نفسك بئراً لأسراري تزداد عمقاً كلما زدت ملئا فيه..

خذني بيدي ..{



يا من تصدق القول معي وتواجهني به حتى لو أذاني وابتعدت عن مجاملتي الكاذبة..

وكذبت حكمتي المفضلة وهي النصيحة. أسهل شيء يعطى.. وأصعب شيء يقبل..

بل لأنها اندثرت أصبح الجميع يسيء فهمها والجميع أصبحوا يتمنونها..


خذني بيدي ..{



يا من أخذتني إلى بستان الحياة الوفية بعدما فقدت الثقة التامة بها..

وعلمتني أجمل هندسة في الحياة وهي..

أن تبني جسراً من أمل.. فوق نهر من يأس..


خذني بيدي ..{



يا من تملك الدنيا بأسرها وكنوزها عندما ترى بسمتي ورضا قلبي..

فأخذت منك كيف ارسم البسمة على شفتي كي لا أحزن الآخرين ..


خذني بيدي ..{



يا من حاربت تغير الزمن ووقفت في وجه أعاصيره متمسكاً بتقاليدك وضميرك الحي..

فالعالم سيكون سعيداً باختفاء تقمص حياة وشخصية الأخر..

خذني بيدي ..{



يا من وهبت وقتك الثمين في سماع تفاهاتي وثرثرتي ولم تسأم وتحاسبني بقيمته..

بل على العكس وجدت أننا نطيل الكلام عندما لا يكون لدينا ما نقوله..

خذني بيدي ..{



يامن أمنت بقدرتي وموهبتي وقوتي في تحقيق ما أرغب به

بطموحي وجهدي بينما ظل الآخرون يكسرون من مجاديفي التي جهزتها للإبحار

نحو هدفي بحجة أنهم يروني صغيرة جداً في إحداث تغيير بموقفي..

خذني بيدي ..{



يامن صنعت مني شجرة أظل غيري وأشعره بجوي العليل حتى لو رماني

فسيسقط له مني ثمري..

وكيف قد أضحي رغم معرفتي بعدم أحقية من أضحي لأجله..

خذني بيدي ..{



يامن أرغمتني على كسر غروري باعتذاري فعدم أقراري بخطأي لهو ارتكاب لخطأ آخر..

بل التحلي بالشجاعة والاعتراف كنز يحلم الجميع بأمتلاكه..

خذني بيدي ..{



يامن أكسبتني مهارة الابتعاد عن المناوشات وسوء الفهم وإصدار الأحكام

متسرعة فهي دليل قوي على عدم المعرفة ونقصان في كيان الشخصية..

خذني بيدي ..{



يا ملهمي ومعلمي..

فمعك سأبتدي ..

الإختباء تحت الوسادة , قد يكون شجاعة أيضاً ..






يقال لي لما الهرب عادة متأصلة بنهاية أمرك ؟





قد يكون الهروب حلاً !!
لا أهرب إلا لأبقي على صورتي الجميلة لدى من أخفقت لتقديم المزيد لهم , لدى من اعتادوني !!
أهرب لكي أسوي أمري , أعبث بحساباتي فأضيف وأنقص , حتى يقنعني عقلي بأنني مازلت أحاول !!
أهرب إن لم أستطع تغيير الأمر المعوج ( وإن كان من نظري ) , وإن أسويته فقدت صاحب الأمر !!
لا أهرب إلا عندما أسمع وثب فشلي من بعييييييييييييد (بعيد جداً ) !!

كم أمقت وضعي ! , فرفقاً بي..

قسوة

..
ما أقسى الدموع , إن تمسكت بك فلم تسقط,
وإن أبت الإستمرار بالتمسك , فهي بالبين ما أقسآها ..
..




الأحد، 1 نوفمبر، 2009

الكره

عندما تجد الكره , قد

استحل قلبك ..

فلآتبحث عن

شعور , آخر

يطهره !!

فكل مايقترب منه

سـ /يدنس ..

سـَ ..

,’

سـ / أتنفس بعمق كبير , ثم أختنق به ,

علني أنجح هذه المرة وأ جمع ماعلق بي من ألم

ليكون زفيراً تذروه الرياح بعيداً عني ,

بعيد جداً جداً جداً ,,
,’






Sweet November






هذا الفيلم ( سويت نوفمبر )من منا لايتذكره عند حلول هذا الشهر ؟!


قصة رومانسية حالمة , وبصراحة كل ماشفتها بكيت ):
كل القصة تعتمد على ظرف وداع إجبآري , وإيه صحيح الفيلم من بطولة Nelson Moss (KEANU REEVES) and Sara Deever (CHARLIZE THERON)
أممممم الفيلم يحتوي على أغنية( only time ) لــ Enya تعجبني كلماتها وألحانها وأيضاً حزنها وواقعيتهآ هذي كلماتهآ :

Who can say where the road goes,
Where the day flows, only time?
And who can say if your love grows,
As your hearth chose, only time?

Who can say why your heart sights,
As your live flies, only time?
And who can say why your heart cries
when your love lies, only time?

Who can say when the roads meet,
That love might be ,in your heart?
and who can say when the day sleeps,
and the night keeps all your heart?
Night keeps all your heart.....

Who can say if your love groves,
As your heart chose, only time?
And who can say where the road goes
Where the day flows, only time?

Who knows? Only time
Who knows? Only time


لسمآعها :


ألم أعجبني جداً ...