الخميس، 31 مارس، 2011

خطّئني يارب وأصْدِقْها



بَكَيْتُ لأمّي وَ قُلت لَها
مآلَنِي أَرانِيْ بِحَجْمِ هَذا الجُحُوْد , فَلا 
أَقْدر أنْ أُحِبّهم كَمَا تَنْبغِي طَبِيْعة المَشَاعِر ؟
تبسّمَ ثغْرَها وقَالتْ :
ما تُسمّيْن يا ابْنَتِيْ تِلك الدُمُوْع ؟
 

فيلم Rango , Tangled , and The child's eye


من مكتبة أفلامي 

أولاً : بإختصار لثرثرة قادمة من اجمل وأروع الأفلام المشاهدة من قبل , أولا يتحدث عن هذه الحرباء أو lizard مثل ماذكرت في الفيلم وكيف كانت تصنع أحلامها وهي بعلبة زجاجية , وشائت أقدارها أن تقابل فرص تحقيقه وعيشه لكن خوفها أو تزييفها لحقيقة نفسها كدّرت صفو عيش الحلم , وقابلت الحكمة عن طريق ( الحيوان المدرع ) , الذي يقنعها بإكمال الحلم بل السعي لخلقه رغم ضعفها , وقال لها أن لا أحداً يهرب من حلمه , وأخيراً حققت هذا الحلم الذي يقوم على أساس إيجاد قوة الشخص الحقيقية وجر معه أحلام الآخرين وكانوا متمثلين بأصحاب القرية المتعطشين لقطرة ماء ,,, أبدع جوني ديب بشكل خيالي من بعد انبهاري بدوره بفيلم ( آليس بعالم العجائب ) , وصديقته لا أعلم ماهي كل ما أعلمه بتشنجها كحركة دفاعية هههه والسلحفاة الخبيثة و الفأرة الجميلة التي تؤمن بقوى الحرباء ( رانقو ) , والكثير المثير بهذا الفيلم ..
::::


الفيلم الآخر جال بذاكرتي بشأن الحرباء وهي المصاحبة لهذه الأميرة المختطفة , والمحبوسة ببرج عالٍ , تطل فيه فقط من على نافذة عالية وتسدل شعرها ليصعد إليها الآخرون , كما بالقصة العالمية المتعارف عليها , قصة الفيلم كعادة ديزني تحث على اتباع الأحلام وحلمها رؤية تلك القناديل المحلقة بكل يوم يوافق يوم مولدها , وتقابل ذاك الرجل الذي ينقذها من شر سارقتها , ويتعلم ماقيمة المقلاة أيضاً هههه , رائع أيضاً , ووضع أخواتي الصغيرات بإختلاف مابين غضب لقص شعرها بآخر الفيلم لإزالة اللعنة ومابين إبقائه أو قص القليل منه (:
::::

هذا الفيلم كان بالصدفة المحضة , ولا تستطيع قول غير كلمة يمه بالفم المليان !
يمه يمه يمه < من كل قلبي ):
هو طبعا من شرق آسيا (تايلاند ) , ويتحدث عن تجربة مجموعة من الأصدقاء مع فندق سكنوه على عجل , وكان صاحبه قد قتل زوجته التي قتلت كلابه وقبل ذلك انجبت كلبين صغيرين أرادت أن تقتلهما !!
سالفه ههههههههه , المهم إنه يطير العقل , وينتهي الفيلم بقلب القصة ونهاية غير متوقعة أو مألوفة !!
ويمه أخيرة ):

قهوة صباحية وجريدة







ضع أمامك جريدة و قهوة في الصباح الباكر ,
مالفائدة ؟!
أنت مثقف قوي ..

 

الثلاثاء، 29 مارس، 2011

أكثرهم لا يقولون !





أنا : ربِّ يرزقك على قد نيتك ..
هي : لا ,لاتدعين علي 
!!!!!!
 
 

الاثنين، 28 مارس، 2011

قياس الذكاء



هو اختبار ذكاء لقيته قبل شوي وأنا أفرفر ( آز يوجوال ) (: 
حسيت ان هالموقع يشجع والله D:
المهم اختبرت على هالرابط
وهنا نتيجتي اللي طلعت بها :

ليه مايقول اني عبقرية ويمشي الوضع ؟! < آوت ههههههههه

فرحتهم تذكرني بأن أضحك





إلهي هِبْ لهم مِنْ لَدُنْك فرْحة 
فكلّما رأيْتُهم يضْحَكُوْن , فَرِحْت ..

عبور مدونة



 
قبل فترة , مررت على عدة مدونات , والصبغة السياسية طاغية بشكل ملحوظ , والبعض اندرجت تدويناته تحت الأزمات المحلية من بطالة وفقر وقضايا طائفية وأمنية ...... الخ
لكن هناك مدونة مررت عليها , محتواها غريب جداً وكانت اللمسة التعيسة متمثلة بجميع التدوينات بجميع الأحرف والكلمات , إلى هنا ليس هذا بالغريب الغرابة من كان سببها أو مسببها للكاتب نفسه ؟!!
كانت تكتب بحزن عن والدتها , وتتحدث عن الإختلاف التربوي بين ماتتلقاه هي قبل ثلاثين عاماً وبين ماتتلقاه أختها الصغيرة الآن !!
لا تمر بمرحلة مراهقة أو طفولة بل ثلاثينية والمفترض أن يبلغ الرشد أشدّه بهذا العمر !!
والأمثلة التي كانت تذكرها كتدعيم لشعورها بالتفرقة كأن تلقم والدتها أختها وهي لا , حسناً هناك أيام كثيرة كفيلة بنسيانها لذلك , لربما ألقمتها الوالدة قبلاً وقد نسيت !!
أو إقامة حفلة لنجاح اختها الصغيرة بينما هي لم يُحتفل بها !! أو قالت أن والدتها تعد الإفطار للصغيرة ولم 
تكن تقوى على النهوض عندما كانت هي بالمرحلة الدراسية ( رغم إنها الثلاثينية السابقة الذكر تحضّر الماجستير ! )
سؤالي فقط لمَ تضع نفسها بمقارنة مع طفلة صغيرة ووقتها ومتطلباته تختلف عن ذي قبل أي بزمن يعود لـ 30 عاماً ؟!
وإن كانت محقّة بوجود الإختلاف,  بالتأكيد الوالدان يكتسبان تجاربهما مع الوقت , فلن نجد مهاراتهما أو خبرتهما قد اكتملت وتوضحّت أثناء تربية الطفل الأول !
لكن مع تزايد عدد الأبناء , تتوسع مدارك الوالدين ويزداد وعيهما بمتطلبات أبنائهم واحتياجاتهم وظروفهم البيئية والإجتماعية وغير ذلك , فمن غير العدل أن نحاسبهم على تقصير من قبلهم نعتبره نحن كذلك , ولكن كان أشد ما بالوسع بالزمن السابق الماضي والمنقضي !
عدا عن الأخطاء التي اتركبناها بحقهما كفيلة بإسقاط ملامحنا إستحياء لأن نقل لهما لقد كنتم وكنتم وفعلتم !!
 حقيقة أخافتني تلك السطور حينما قرأتها , أيعقل أن أصل لذلك العمر لاحقاً وأصيب بطفرة الإتهام لمن حولي ؟
او انجب طفلة وكل ما أقيمه لها من عالم جميل تعيش به بأفضل مقامات الإنسانية , وعندما تصل للرشد تحاسبني على هفوات وأخطاء منّي لم أكن أقصدها أو نبعت من قسوتي المحبة , متمثلة للجحود مملكة ؟!
ما أود قوله نهايةً جميعنا قد ضربنا أو عوقبنا أو قسي علينا , ولكن نعلم يقيناً بأن منبع جميع ذلك قلوب محبّة لنا تريد لنا الخير ولا تبتغي منّا سوى العطف والحنان على جميل وهبها لنا تلك الحياة , تلك الحياة ..




 

السبت، 26 مارس، 2011

كتابي الجميل


من أجمل الكتب المقروءة :



كتاب أجواء وردية لـ سهام العامر
رائع جداً , يحتوي المتعة بسرد القصص وأخذ منها الفائدة والتصبّر وإحتساب الأجر
رائع بكل حذافير الكلمة (:

الجمعة، 25 مارس، 2011

قناعة الحظ




لا نؤمن بالحظ إلا حينما نبني أحلامنا
فنجدها قد أسكنت بحناياها الغير !
ولا نؤمن بالقناعة , إلا حينما نرى إمتعاضهم
منها !
 
 

لن يفي



 اقْتَربِي , لَا تَلُوْميْه و اسْألِي مَنْ مَعُه تَخُوْن ,
لَوْ أبْدَلَت الأدْوَارَ , ألَنْ يُصِيْبهَا مَابِكِ مِنْ جُنُوْن ؟!
أمَا هُوَ لَمْ يكُن لِيَفِيْ وَ يَصوْن ,
فَـ لَمْ يُخْلَق لِلقَلْبِ حُضْناً حَنُوْن ..



الخميس، 24 مارس، 2011

بعثرة قيلولية





قالت لي اختي الصغيرة : تسمعين صوت الصدفة ؟
أنا : تراه صوت البحر ..
هي : يعني صوت السمك بسمعه ؟
أنا : امممم اعتقد بس يمكن ماجات بجنبها سمكة
هي : يعني صوتي يوم رحت ذاك اليوم للبحر فيها ؟
أنا : آه ام , لا لأنها ماكانت قريبة منك
هي : لو كسرتها بشوف شي من داخل ؟
أنا : لا 
هي : والصوت بيروح ؟
انا : ايه يطير في الهواء
هي : آآآآآآآآآآآآه يعني هواء
أنا : ايوه روحي بس !





أنا لصديقتي الصينية : did u decide to come here ? i really hope to see u  and spend sometime together

بمعنى ( هل قررتي القدوم هنا , أرغب حقاً برؤيتك وقضاء بعض الوقت معك )
قالت لي : but you should protect me !
( يجب أن تحميني )
أنا : from what ? no no we are here prevented even from the loud voice
( من ماذا ؟ لا نحن هنا نمنع حتى من الصوت المرتفع )
هي : because of that i said protect me
لأجل ذلك قلت احميني
أنا : oh ! what do u mean by that
(ماذا تعنين بذلك )
هي :  never mind sweety
(لاتكترثي جميلتي )
> ما كانت تقصد ؟ <


أخي الكريم : تظاهرنا بالمدرسة .
أنا : هاه ؟!!!
هو : لالالا بس عند باب المقصف 
أنا : وايش صار وليه ؟
هو : يبيع بطاطس ليز الواحد بريال تخيلي , والبساكيت اللي بنص بريال ؟
أنا : ايوه ؟
هو : وطلع علينا المدير وقال بنحلها من غير تظاهر
أنا : انت من جدك ولاتمزح معي ؟
هو : والله ماكذب !
أنا : طيب ؟
هو : دعا البنقالي وتفاهم معه وشكله عيّا ما يبيع بالسعر الأصلي
وجانا وقال يوم السبت كل واحد يجيب فسحة من بيته الين هو بنفسه يدعيكم تشترون من عنده
أنا : آهآآ مثل الحصار يعني , الإعلام جانب مؤثر ياخي !


!
اختي الصغيرة : تعرفين من هو جاستين بايبر ؟
أنا : O_o  منهو ؟!!
هي : صديقتي اعطتني فلاش فيه صوره وأغانيه
قالت شوفيه يهبل وتحبه من جدها, مهب مؤدبة بس خذته منها علشان ماتزعل
أنا : هاااااااااااااااه ؟!
هي : ايش فيه ؟
أنا : حبتها القرادة هي وياه وقلعتها لو زعلت قولي انا اكبر
من إنّي أصير امعّة
هي : ليه هو حارب مع ذولاك ؟
أنا : منهم ذولاك ؟
هي : لا خلاص و برجعه لها بكره 
أنا : زين زين !!!!!!!!
> منهم ذولاك ؟ <


My love


  this song takes my breath

الأربعاء، 23 مارس، 2011

قبيلة



يا شَفِيْفَة أخبِرينِيْ
أَبكَاكِ هُنَا يوْمَاً , أم ناجَىْ شكْواه لكِ عَلى 
ما أصًابهُ جًرْمَاً ؟!
بَلْ أَخبِريْنيْ هَلْ حفِظْتِي صَورِتَه ؟ 
أَوْ مَا كَانت تَحْمِل حَاجَة نبْرته ؟
ذِكرَاه جفّتْ , وعنّي شحّتْ
فَلا تَلْقِينِيْ باللّومِ , 
خِلْتَه كَعيْنِي تُهدِيْكِ قَبِيْلة باليَوْم !


الأفلام I'm number 4 , Never let me go , and Let me in


بضعة أفلام حديثة ومنها :
الفيلم الأول ( i'm number 4 )
فكرة الفيلم وحبكته الهرمية التي تعتمد على ثلاث شخصيات للقصة متمثلة بالرجل صاحب القوى الخارقة , وفتاة تبهر بقوته , وحبيب سابق لها ويحاول إعادتها < تقليدية ومملة جدا جدا
بمنتصف الفيلم إن لم يكن ببدايته ستتمكن من معرفة بقية الاحداث وإلى ماستؤول إليه , لو شريت الفيلم مثلي ترى جداً بتندم , إما لو كنت على وشك فكنسل المشاهدة أبرك ):

:::
الفيلم الثاني ( Never let me go )

الفيلم مقتبس عن رواية , ولو لم أقرأها قبلاً لما كنت فهمت مغزى بضع لقطات من الفيلم

ولكن كفكرة وإخراج وتماثل شخصيات وقربها من المقروء رائعة , درامي بشكل كبير وبه كمية متوسطة من الرومانسية , يدور حول فكرة التبرع بالأعضاء البشرية , امممممم انقهرت بجد ):
سيحزنك الإنصياع التام للقدر , و تحريك الأشخاص الضعفاء من قبل الأقوياء كقطع شطرنج لاحول لهم ولاقوة , إضافة إلى خيانة الصديق , والندم باللحظة الأخيرة حينما لايجدي نفعاً , بإختصار رائع بشكل كبير ..

:::
الفيلم الثالث ( let me in )

 يندرج تحت نوعية الرعب والمتعطشين للدماء , ما أعجبني به قيادة الأدوار البطولية من قبل صغار بالسن ( 12 سنة ) كما تخبرك بها القصّة , واتقانهم التام للادوار , إضافة لعرض قضايا التنمر والتي تغيضني جدا جدا جدا
شعرت بمقاربة من فيلم مصاص الدماء ( twilight ) , ولكن بتعاكس الادوار فهنا الشخصية الشريرة للفتاة والطيبة من نصيب الفتى الذي يقر بإعجابه بها وبمساعدتها بنهاية الفيلم < حسيت اني خربت عليكم بقول النهاية هههههههههه , ولكن ردة فعلي متوسطة ليست برائع أو ممل وبشع , والعنوان مقتبس من السماح لها بالدخول كي لاتتعرض للأذى  ..

أردت الحديث عن الكثير مثل inception , blackswan , the king's speech , and the chronicles of narnia 1-2-3 , والكثيييييييير ولكن اعتقد بأن الجميع قد أطلع عليها أو على ردات الفعل الملقاة لذلك سأختصر سردها بالمرة المقبلة على شكل تدوين رأي خاص على عجل (:   ..

الحقو سيارة صدمت


لأنني وكعادتي أفكّر وأفهم على النيّة !!
أعلم أعلم بمدى انبهاركم وسريرتكم التي تنطق بعلينا ؟, ايه كثري منها , صدقنا , وأشياء من هذا القبيل
لأوضح لكم ما وجدته وما رأيته وما اعتقدته ولكم الحكم !
كنت بالمقعد الأمامي ( آكل وعيني على المارة والسيارات ومتى بسوق واذا سقت بروح افحط بهالموقع ) , ومن هذه الأفكار الغفيرة , رأيت فجأة حادث وسيارة وزحمة وجماعة يركضون نحوها هاتفين ( الحقوا الحقوا بسرعة !! )
قلت بلحظة جميلة فخورة سعيدة ( البركة بالشباب كم من أرواح أنقذت بسببهم , قبل قدوم المسعفين , شبابنا أفخر بكم وسعيدة حقاً برؤية ...... )
قال أخي وقد أوقف السيارة بشكل مفاجيء ( ركزي بس يالأخت) , وحينما شددت التركيز و دققت بالنظر وجدت الكارثة !!!
بينما لم أجد صاحب السيارة و الحادث المروري ( والذي ادعو الله بأن يكن سالماً معافاً ) , وجدت الشباب يتلقفون مابداخلها , تصوروا ذلك !!!!
جوال , كاسيت , ام بي 3 , و أشياء لاقيمة تذكر لها كـ زجاجة عطر , ونظارة شمسية !!
أيعقل وصل الحال بكم لأن تزيدوا من أوزاركم وذنوبكم بأشياء تافهة القيمة فقط تأخذونها لغرض السرقة ؟!
ما أدراكم قد يعود لها ويصلحها ويحتاج لأغراضه و ملتزماته ففجيعة الحادث وضياع سيارته وضعاً لايحتمل فقد آخر !!
حتى وإن لم يكن قد بقي على قيد الحياة , تلك تعتبر سرقة من أصحابها وهم الورثة وإن كانت قطعة قماش يمتلكها الشخص الميت  ؟ وقد يريدها أحدهم كذكرى جميلة له ؟ أو يتصدق بقيمتها أجراً ومغفرة ؟
بمعنى أبسط و أوضح , لم يتساهلون بجريمة حذر منها سيد الخلق بأنها لو أُتيت من ابنته لقطع يدها ؟
خيّب ذاك المشهد آمالي , وزاد من أوجاعي أيّ بشر هم ؟
كيف هانت عليهم مراقبة الله لهم , وأين أصحاب الخير ممن يجمعونها ووينتظرون أحداً من اهله لتسليمه الأغراض الشخصية ؟

لم اكن أتوقع الوصول لسوء عادات وأخلاق كتلك , ولكن من كان يعلم أن أحداً سيبحث ببقايا و حطام عربات قيادة لتمتد يده لما ليس بملكه , دون أن يحمد الله أنه لم يكن بذات الوضع أو يدعو لصاحبها بالشفاء أو بالرحمة ؟  ):


الأحد، 20 مارس، 2011

تطلع





كلّما عَلَت بِك الآمَال
أوَقعْتها بهْتاً لتطلّعٍ مِنَ الخَيَاْل ..




السبت، 19 مارس، 2011

عش



تسلقت الشجرة لألتقط هذه



جميلة , أليست كذلك ؟ (:
تذكرت درر فاروق جويدة حينما قال :
وكأنني طير بلاعش , و عاش ليصلبوه !


الخميس، 17 مارس، 2011

لأجله تداعينا بالسهر والحمى


أردت الإطمئنان على صديقة روحي ( فاطمة ) من البحرين
وجدتها قد كتبت كـ ( توبيك ) , أو بمعنى آخر كرسالة شخصية بالماسنجر :
_ قتلتنا أرض الحرمين , فأي غسل من زمزم سيطهرها ؟
ماعساني قد أفعل ماقد أقول ؟!
, فتواريت عنها خجلاً وأدمعت عيناني ..

والغرابة أن تلك الثورة البحرينية أزالت الأقنعة عن المتشدقين بسماحة الإسلام و بالإتساع الفكري, فهاهم
بضيق عقولهم قد بثوا الفتن كأشواك بطرق وعرة , وأحالوا قضايا التطور العربي ووهب الحقوق وتحقيق المصالح
لتعيش الطائفة الفلانية , ولتسقط الأخرى , وضع مقيت ..

همسة أخيرة :
فاطمة , عربنا وبالأخص (خليجنا) جسد واحد
  و لأجله تداعينا بالسهر والحمى ..
و لو كان الأمر بيدي لكنت معكِ الآن وصرخنا بصوت واحد
لنحيا لنحيا , فهبة العيش من الله وله الحق وحده بأخذها ..




من أخافها ؟



ذّات وَقتٌ صبَاحي , و يوْمٌ دراسِيْ
سألتً الصَغِيْراتِ : مَا أحْلامُهن ؟
قَاْلت لِي إحْدَاهِنّ : وطَنٌ أجْمَل !
من وَرائِهَا همِسْنَ : اشششش , ياويْلِك
مَنْ أخَافَ الأًمْنِيات , مَنْ قَالَ لَها الوَيْل لك ؟



غناء





كم أرْغب بأَنْ أصبح مُغَنّية
فَـ / أصْرُخ بِوَجَعٍ حقَنتنِي به ,
ويظنّونَه موّالاً
و تدمَع عينيّ ويرَون
بِذلك عمقاً شاعريّا
و أنْتَهِي فَيُهْتَف لِي ,
وأراكَ قد سَمعْتني
أبْكي وأشْكي و تًعِيْ المقْصود
دُون أنْ أبُوح أو أنْ تبُوْح
ولا ملَاْمَة بيْنهُما ..





الثلاثاء، 15 مارس، 2011

تسألني


لا أكُن كـ أَنا , وأخافُها
أنْ تسْئلْني أيْنَ تَخْتَفِيْ ؟ 
ما عَسَانِي أخبِرُها , كيْف لَها أنْ
تَعيْ بالقُربِ مِنْهَا اسْتَحِيْ
غضّة هِيَ , و الوقت يجْعلُنِيْ للقَسوَة ارْتَمِيْ

الاثنين، 14 مارس، 2011

أشياء



مَا أقْسى أشيَائك , فَلمْ ترضَى
لِيْ بنِسْيانك !


تضحكني



لا أعلَم لمَ تنْتابِنيْ مَوْجَات ضَحِكٍ عَارمَة بقِرْبك,
أ سبَبها ردَاءة روْح نُكَتتك وبقَايَاْ طَعَام الدّهْر عَلَيْها أمْ سعَادتِيْ
بمحَاولاتك المسْتمرّة لرسم فَرْحَتي ؟


الأحد، 13 مارس، 2011

Katie Melua - I Cried For You

 
i love her voice and her songs specially this one so much

أعيدوها لمطبخها

قرأت قبل فترة قصيرة مبدأ جميل يحمل فكرة إن كنت لاتملك بحياتك قضية تؤمن بها
و تمثلها ولديك الهمة للدفاع عنها , لاتنهض من نومك لأنك ستكون ذو فائدة أكبر وأنت نائم !!
ورحت أفكر و أبحث مالأشياء التي دافعت عنها وسمعت او حتى أثرت ولو على نطاقي الخاص ؟ 
امممممممم , ومع تفكيري و استعدادي للعودة إلى النوم إلين ربي يحلها وألاقي قضيتي الخاصة
وتقريباً ماصدقت حتى لو تم إيقاظي سألوح بهذا المبدأ , إيه إيه بلوح به 
قالت لي والدتي : سوي لي كيكة وبسبوسة وشوية فطاير بروح ازور فلانه
وانا إن شاء الله يمه , وربما تكون تلك فترة النقاهة المطبخية سبب لأجد فائدة نهوضي من الفراش
من غير العمل الإعتيادي من نظافة عامة وتلقيم افواه جائعة وأيضاً القيام بخدمات الطلب السفري  
انتهيت من العجن وصنع الخليط , حان موعد وضعها بالصينية الخاصة , لحظة !!!!!!!!
وييييييييييييييييين صوانيي البآيركس ؟!
تذكرت بأنها قد وزعت على أقربائي المزار إليهم ولاااااااا ماحد رجعها بعد ؟!
هنا قلت بصوت عالي : وجدتها وجدت قضييييييييييييييييتي


نعم هي وعنوانها : أعيدوها لمطبخها
وبعد مناططة يمنة ويسرة واتصالات ورسائل وندائات لاتهدأ 
تمكنت من استرجاعها جميعها بأقل من دقيقة 
( يمكن ربع ساعة أو نص ساعة المهم فترة قصيرة اعوذ بالله تركيز )
, ومازالوا يتصلون ليتأكدون ويقولون  :
هاه لقيتي صينتك اللي عند فلانه ؟ ارسلت لك صينيتك هي جاتك ؟
الشغالة ارسلت صينتك لآل فلان وبيجيبونها الحين وبرسلها عليك , هي جاتك بس الصينيه الاوله ؟
خلي اختك الصغيره تكلم بنتهم اللي معها بالصف دامك مستحيه لاتسكتين من حقك تدورين عليها ,
حتى صينيتي عطيتها ذي عندك ولاعاد رجعتها لي تخيلي ........... الخ الخ !!!!
حالات استنفآآآآر عنيفه حدثت , فقد قررت أن أخرج عن صمتي وأطالب بحقي
ولجميع من اختفت صينيتها لتفضيلها بإرسال الطعام بصينية الطبخ بعيداً عن القصدير
أو الصحون البلاستيكية كرماً منها او حتى مهايطة أو حفظاً على الشكل او الحرارة
أقول لها لاتقلقي انا هنا هنا ولجميع من سولت لها نفسها بإخفاء الصينية
ويعننها نست ماترجعها أقول لها ياأختي خافي الله 
لو احتاجت صاحبتها للصينية بوقت عزومه مفاجأه ولالقتها , حرام عليك رجعيها الحين
لو طبخت بصينيه غير مناسبه فكانت صغيره وطلع الكيك عنها 
وتوسخ الفرن واهدر الطعام ,حرام عليك رجعيها الحين
أو طبخت بصينية كبيرة , ولاعاد انتفخت زين الكيكة او ظبطت ,حرام عليك رجعيها الحين
لو كانوا يعانون من جوع ومالقوا الصينية اللي دايم تشبعهم وتضطر تحط بصينيتن , ويتاخر موعد
الأكل أو تبطي اللي بالرف الفوقي بالفرن , حرام عليك رجعيها الحين
وحتى من نست بحول الله وبقوته , هنا حلول جميلة لتبتعدي عن لهف الصينيات
عند الإستيقاظ رددي حفظك الله : عطي البنت حقتها , لاتدعسها جدتها 
وقوليها ليقتنع ضميرك , وسيترجم أقوالك إلى أفعال وستقومين تلقائياً بإعادة الصواني
ولن تجدين أحد يدعي عليك ويقول : ياعساها تخرب طبختها , عسى الفرن ينفجر بوجها
ربي لايوفقها لو انها داستها متعمده , هي كسرت صينيتي ولازد رجعتها عساها الكسر
والكثير الكثير انتي بغنى عنه صدقيني , فأنا الآن أقول لكِ بادري بالتوبة بادري بها الآن
واعيديها إلى مطبخها , اعيديها , اعيديهااااااااااا ,
إلى الامام ولارجوع إلى الامام إلى الامام قدام قدام