الأحد، 9 أبريل، 2017

بياض


لم أجد تفسيراً لحماقاتي تلك

سوى أنني كنت أكثر نقاءً من أن تجمعني بهم صدفة.

سؤال


أريد حقاً أن أخبرك بكل شيء
بكل ماحدث لي ما أبكاني وأضحكني
ما أفزعني وما ربّت على قلبي
 كيف أنقضت أيامي تلك 
بمن التقيت، بمعاركي وكيف ربحت بها أو خسرت
من رأيت وكيف معه قد تحدثت
ولكن
لم تسألني بعد !

غياب


ألف أغنية حفظتها لأجلك ولم تأتي ! 
 

حال





- كيف حالي ؟
- لاشيء يذكر سوى محاولاتي العظيمة لتناسي ومواراة
خيباتي وخذلاني الذي يغلفها.
لا أخفي ماتمنيته كثيراً أن أدفن معها مع من سببها !