الجمعة، 21 سبتمبر، 2012

شيم


يُعَاتبنِي مَنْ كَان لِي ذَاتَ يوْمًا صدِيْقا
" أيْنَ رَحَلْتي وَ قَد مَرّت بِي أوْقَاتا صعِيْبة ليْسَت بِشيَمَك ؟ "
نَعَم رَحَلْت
ولَكِن لِأُصارْع مصَاعِبِي وَحيْدة كَشيَمُنَا جَميْعا !

مكتوب





بِكلّ طَرِيْق أخُوْضه لابُدّ
أنْ يصِيبنِي رَمْية مُوْجعَة بِظَهْري
منْ عَابِريه و قَاطِنيه !
بَل و لَا أخْلُو مِن عضّة و نَهْشة
بينَ الفينَةِ و الأخْرى !
يقتُلُنيْ السُؤالُ : لِمَ و لِمَ ؟