الأحد، 9 أبريل، 2017

بياض


لم أجد تفسيراً لحماقاتي تلك

سوى أنني كنت أكثر نقاءً من أن تجمعني بهم صدفة.

سؤال


أريد حقاً أن أخبرك بكل شيء
بكل ماحدث لي ما أبكاني وأضحكني
ما أفزعني وما ربّت على قلبي
 كيف أنقضت أيامي تلك 
بمن التقيت، بمعاركي وكيف ربحت بها أو خسرت
من رأيت وكيف معه قد تحدثت
ولكن
لم تسألني بعد !

غياب


ألف أغنية حفظتها لأجلك ولم تأتي ! 
 

حال





- كيف حالي ؟
- لاشيء يذكر سوى محاولاتي العظيمة لتناسي ومواراة
خيباتي وخذلاني الذي يغلفها.
لا أخفي ماتمنيته كثيراً أن أدفن معها مع من سببها !

الثلاثاء، 10 يناير، 2017

لخبطة

ذلك الفراغ بروحي
ووحدتي التي تقاومني
ذلك الألم الذي يعتري جسدي
وخيباتي التي يوماً عن يوم تزيد
ذلك القلق الذي ينهش رأسي كل ليلة
وتعاظم أرقي وعيني التي لاتجف
ذلك الكبرياء بداخلي الذي لا يعترف بإنكساري
تلك الحطام الصغيرة التي تثقب ذاكرتي
لم تقلتني بعد،
وكأن الله يريد شيئاً أعجز كلياً عن فهمه!
وأخشى كثيراً أن أجعله سبب مايحدث لي!


تضاعف

لا تعلم قدر ضعفك إلا حينما تستنطق بما يحويه قلبك، تتصاغر ياصاحبي أمام مكنونه!
                                        
                                                                               ( من تغريداتي )

ندم

وقفت ضد العالم والناس أجمع لأحصل على أكثر أشيائي ندماً !

                                                                            ( من تغريداتي

الاثنين، 5 ديسمبر، 2016

عام جديد


من أجمل ما تعلمته لهذا العام 
بأن لا أنتظر أحداً ليمد لي يد العون
حقيقة!
 تعلم لتنهض بنفسك فلن يكون هنالك من يمد لك يده
لتتعلم بأن تقوى بنفسك تتكيء عليها وتعلو
ولا تلقي عليهم اللوم مطلقاً 
إن لم تبدأ هذا الكفاح بداخلك فلن يأتيك من خارجك
كن مستعداً دوماً للقتال وللدفاع عن حلمك
لا تيأس ولا تتخاذل عنه كما فعلت إياك!

حينما حاولت أن أبدأ بإعداد خططي للسنة المقبلة وجدت
قائمة هذا العام لم تنفذ بعد حتى !
لقد كنت أقتل روحي بالرغم من محاولتي المستميتة لأن أبقيها سعيدة
وذلك لأجل شيء قد تخلى عني بنهاية المطاف (لا بقاء بدار الفناء !)
لا بأس بكيت قليلاً وحزنت لأجلي ولكن ...
ولكن كانت تجربة أمدتني قوة بل زادتني صبراً لم أعهده مني
وجدت بداخلي إيمان وجلادة لم أعهدها .... إنها إرادة خير من رب رحيم
ضربة موجعة لتخلف لي أمراً أجمل بإذن الله
حتى يحين أمري سأبقى عهدي هنا بأن أكتب عنه حينما يصلني :)