الأربعاء، 28 سبتمبر، 2011

تفاجئني



كم تفاجئني تلك الرياح
فدائماً ما تنفض عني كل ماظننته متشبثاً !
فلم أعد أخشاها بل أرتعب حينما تميز 
بين من أصدقني ومن قد اتخذني عبثا ..

ذات يوم




ذات يوم سأخلف من ورائي فقدا عظيما 
سيجعلك تتدارك مابقي من زمنك
لتقضيه ندما و عويلا ، مؤمنة أنا بذلك ..

الخميس، 8 سبتمبر، 2011

حديث جانبي

..



لو كنت تحمل قلباً كقلبي
أكنت ستقوى على التحليق ؟!
لو كنت تحمل خيبة روحي
أستقوى جناحيك على التصفيق ؟!



تويتر وشخصيتي من خط اليد


رحلة قصيرة لعالم تويتر وعلم الجرافولوجي ألا وهو علم الفراسة وتحليل الشخصية من خط اليد
هنا حساب شخص رائع ويتقبل طلبك بصدر رحب 


عليك أولاً أن تمتلك حساباً بموقع تويتر ومن ثم تقوم بإضافته عن طريق الضغط على زر follow  كي يستطيع المواصلة والتواصل معك ومن ثم ارسال خط يدك له ولن يتواني عن ذلك أو يتأخر لأكثر من يوم أو يومين رغم الإزدحام الشديد من تهافت طلبات التحليل ههههه
وقمت بإرسال خط يدي بهذه الصورة :


ومن ثم قام مشكوراً بإرسال ما اوحى له ذاك الخط بشخصيتي وكان تحليله له ( اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الأصلي ) :

وبكل تأكيد عرضت المحتوى الجميل,  الذي أثار غرابتي لدقته , على والدتي أيدت وبقوة جميع ماذكر , لكن شددت على مسألة العصبية وسألتها مراراً : أنا عصبية ؟! < بوجه يملأه الغرابة !!
وكان الجواب بالإجماع نعم أنا كذلك , عائلتي لمَ لمْ تخبريني قبلاً ):

أدعوكم لمشاركتي بالتجربة الجميلة ..

فيلم Jane Eyre 2011 , 2006

.
لأني من عشاق شارلوت برونت وتحفتها الجميلة جين آير فقد جذبني جداً عرض إعادة تجسيد روايتها بفيلم جديد عام  2011هذا هو البوستر أو الملصق الإعلاني له
ولكن عندما شاهدته أصبت بخيبة , الممثلة رائعة ومقنعة بأداء تمثيلها , ولكن الممثل القائم على شخصية روشستر لم يحز على كامل رضائي أبداً ): 
لكن احداث الفيلم كانت محاكية لأحداث الرواية تماماً ولكن كما ذكرت لم أجد شخصية روشستر كتلك التي جلبها لنا الممثل توبي ستيفن بالسلسلة التلفزيونية القصيرة على الـ BBC عام 2006 كان مقنعاً جداً 

, وكذلك الممثلة التي جسدت جين آير روث ويلسون , وبصدق أراهم أفضل من قدم تلك الراوية وحاكوا ماكان يدور بمخيلتنا حول واقع الشخصيات الماكثة بأسطر تلك الرواية بالرغم من مغايرتهم للقليل من أحداث الرواية الفعلية ..
نهاية أؤمن كثيراً بأن الإقدام على الفن الكلاسيكي والأدب العالمي لإيحاله إلى فيلم أو مسلسل تلفزيوني أصعب كثيراً من جميع تلك الأفلام الممتلئة بالتأثيرات والأشخاص التخيليين , لأن العمل الكلاسيكي يقدم والمشاهدين يمتلكون فكرة مسبقة عن ماهية الأشخاص وطريقة سرد الحبكة الروائية فعلى هذا العمل الحذرعند المساس بما كانت تحويه أخيلتهم , أما إن كان عمل يمتلك فكرة قصصية جديدة فيستطيع التأثير على المشاهد بكل سهولة ..



السبت، 3 سبتمبر، 2011

3 سبتمبر


 يوافق اليوم ذكرى ميلادي
الثالث من سبتمبر
فلا أمتلك أمنية بهذا اليوم إلا
أن تبقوا أحبتي بكل سعادة وهناء
و أن يرزقكم الله بالأماني 
والدعوات المحققة المجابة لما به
خير لدنياكم ولآخرتكم ..

طبتم مساءً : صباحاً ..