الجمعة، 25 نوفمبر، 2016

سلبية (حبتين)


أقتنعت بشكل تام
بأن عقل الإنسان سلبي !
حاولت تصفح ذاكرتي لأسترجع خطواتي المبتدئة حينما كنت أحاول الكتابة والإجادة بالفصحى والبلاغة السردية
وكان جل ما أذكره صراخ معلمتي بوجهي حينما انتهت من قراءة مقالاً لي بعنوان (الجار)
وكان محتواه بأني قمت بنقاش صحفي وسبق "ظننته كذلك"
وكيف كنت أجري حواري مع ذلك الشيخ الطيب الذي كان يشكو لي حال الناس الآن وانهيت حواري معه بقبلة على جبينه ويده قبل مغادرتي له ودعائي له بالعمر المديد.
ولكن تلك القبلة انهت طموحي بنيل العلامة كاملة!
وكان جل اهتمامها لمَ تقبلين شخصاً غريباً؟

كنت حينها ذات ١٢ عاماً وربيعاً، نعم أحيل خريفاً وكنت حينها محبطة جداً.
(صح ليش قبلته؟!  ) ......
 

الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2016

لتبكي غيمة



أراودتك يوماً الرغبة بالبكاء ولكن لم تستطع ! 
تحاول جاهداً أن تصنع أملك ولكن لا تراه كثيراً !  
لتقبع تحت لحافك، وتلملم أشتاتك هذه المرة 
ولتبكي طويلاً فلا بأس لم يكن الفرج منقطعاً عن عسره  
ولتنم بعد ذلك فجميعه سيختفي بالصباح الآتي.