السبت، 16 سبتمبر، 2017


لم أكن يوماً أميل للثرثرة والمزاح بصوت عالٍ 
وأشمئز كثيراً ممن يبصقون الماء أثناء ضحكة مفاجئة لهم
لم أحب تلك الألعاب التي تقف بها حياتك على المحك وكأنك تهوي بنفسك للموت!
وأخجل كثيراً من الرقص أمام الآخرين وبوسط الزحام
إلا أنني فعلتها من أجلك، لأرى بك مايضحكك ويبكيني
هل قلت لك من قبل بأن ثغرك يذيبني؟


 

الأحد، 9 أبريل، 2017

بياض


لم أجد تفسيراً لحماقاتي تلك

سوى أنني كنت أكثر نقاءً من أن تجمعني بهم صدفة.

سؤال


أريد حقاً أن أخبرك بكل شيء
بكل ماحدث لي ما أبكاني وأضحكني
ما أفزعني وما ربّت على قلبي
 كيف أنقضت أيامي تلك 
بمن التقيت، بمعاركي وكيف ربحت بها أو خسرت
من رأيت وكيف معه قد تحدثت
ولكن
لم تسألني بعد !

غياب


ألف أغنية حفظتها لأجلك ولم تأتي ! 
 

حال





- كيف حالي ؟
- لاشيء يذكر سوى محاولاتي العظيمة لتناسي ومواراة
خيباتي وخذلاني الذي يغلفها.
لا أخفي ماتمنيته كثيراً أن أدفن معها مع من سببها !

الثلاثاء، 10 يناير، 2017

لخبطة

ذلك الفراغ بروحي
ووحدتي التي تقاومني
ذلك الألم الذي يعتري جسدي
وخيباتي التي يوماً عن يوم تزيد
ذلك القلق الذي ينهش رأسي كل ليلة
وتعاظم أرقي وعيني التي لاتجف
ذلك الكبرياء بداخلي الذي لا يعترف بإنكساري
تلك الحطام الصغيرة التي تثقب ذاكرتي
لم تقلتني بعد،
وكأن الله يريد شيئاً أعجز كلياً عن فهمه!
وأخشى كثيراً أن أجعله سبب مايحدث لي!


تضاعف

لا تعلم قدر ضعفك إلا حينما تستنطق بما يحويه قلبك، تتصاغر ياصاحبي أمام مكنونه!
                                        
                                                                               ( من تغريداتي )

ندم

وقفت ضد العالم والناس أجمع لأحصل على أكثر أشيائي ندماً !

                                                                            ( من تغريداتي