السبت، 22 أغسطس، 2009

تبادل الحوار ..!








هنا يكون لي لقاء مع أبرز القضايا التي تؤرقني ,
..... وسأكون معها أو ضدها بوضع قليل من رأي ورشة من منطقية
وملعقة من أدلة ..
إن كنتم على أتم الإستعداد لإبداء وجهة نظركم ,
........ سأكون بالإنتظآر ..



مشــآعر مبهمة .. !






قد تكون الوحدة مع النفس وانشغالك بها أفضل طريقة تعاقب بها نفسك ..
مهما حدث سيظل الجبن فيني عادة وتأصل بجذوره ..





قد أرى نفسي صائبة ومن حولي مخطئون لكن هل يعني هذا أن أعتزل عنهم ؟!
فكرت بذلك وجدته ملائما لكن لن يطول فالشخص بحاجة لكلمة جميلة لحضن دافئ يحميه من برد وتجمد المشاعر والعواطف..
نعم أشعر بأني سيدة الثلج لاقلب ملتهب ينبض بداخلها مجرد خواء يعممني ويتلبسني ..



هل شعرت يوما انك تبكي بصوت مخنوق؟
بكيته تلك الدموع ذات يوم ..
أخفيت وجهي تحت الأقمشة فقط لأنها تفسر كخطيئة ..
عندما ينضب بئر العطاء وتجف انهار الغفران تبدأ تصحر الأحاسيس بالإعلان عن نفسها للملأ ..

كلمة انتظرها منكِ ..

فقط كلمة / وسأتغير أعدك ..

الجمعة، 21 أغسطس، 2009

تلك الستآرة .. !








خلــف تلك الســتارة رأيت خطـوآتك..
ومن خلفها تلاشــت الحكآية..

:
:

تلوح لي معلناً لقطع الطريق دون النظر للخلف , نحوي!
ألم تكن تلك ذات اليد التي لوحت لي لبدء رحلتي معك ؟!
قد يكون ماخلف الستارة غداً لكن غدي أصبح كئيب بأحضنة الأمس ,
ومازلت تلوح لي..
ألم تفهم نداء أدمعي أو صراخ قلبي ؟
أتعتقد بأن تلك الستارة تعويذة شؤم؟
أم تعويذة لعيش حلم قصير؟
رجل الطريق
أمتلكت روحاً بطريقك
فالقي بها لكي لاتعيق سبيل مسافر
دعها تتفيأ تحت ظلال رحمة المارة
تستقي قطع روحية لتشفي إندمال جراحها
سأدعو لك , ودع دموعي التي تساقطت تكتسب من أثرك عطراً,
وأشواقي المتناثرة من خيالك سحراً..
رافقتك السلامة ..


مرآتي







كم أكره نفسـي بعـــض من أغلبــية
والمتــبقي أشفــق فيه عليــها !!

حطــمت أشياء تريــني إياها
ولكن مازالــت هنــاك أشلاء مختبئة
بكل مرة أكتشــف أنها تختبـئ عني ومازالت
مصرّة على مشاهدتي لخيبتـــي ..


انتهى ..!






دوامة الهجرة تناديني
بعد أن رأيـت في عينـيك "هي"
ولم أكـن سوى مــرآة لها
لكن قبل أن أذهب أريد أن أجــمع ماتبقــى من سقــوطي عنــدما انقشــعت غمــامتي واســتردت بصري !


فلا أريد أن تعثــرك وأنــت راحل
فقط لتكـــمل مسيرتـــك دون النظر للخلف
فلا أريدك أن ترانـــي وأنا بكـــامل عجزي
وأغلق أذناك جيداً كي لاتسمع بكائي
فدع دموعي تتخذ من تجاعيـــدي مجرى دون خجـــل أو خوف..
لكن أرجو أن لا تكرر ماحـــــدث من إسدال لستائر مسرحيتي معها
فلن تجد امرأة مثلي ستعانقك مهنئتك بأن قلبك بدأ يتنفس عشقاً لـ "هي"
وتعدك عبثاً بأنها جميلة لاختيارك "أنت" لها ..
فلتسرع بإنهاء مشقـــتي ولتذهب فلقد تمكـــنت الدوامة من ابتــلاعي..
فـ "أنت " و" هي" صغتما "انتهى " ..

دلآل








لقد تأخرتُ هذه المرة لإنقاذنا , اعترف !

ولكن ألم يفكر قلبك باستباقي ؟!




لعل سؤالي جارحاً ’ وكئيباً ..

فقط أعلم يا منقذي المتخاذل بأني لا أعير لدلالِ الأطفالِ , بالاً ..

الخميس، 20 أغسطس، 2009

ذكْـراْك~












بَدأتُ بتسطِيرِ ذكراكَ
فاحتَضنِتُ أورَاقَ الكِتابِ
يَدايْ
...............عجباً !!
حتَى أشيآئِي
............... أحبّتْك ..,؛

شذرآت

سيكون هنا ورَق زهِقتْ روحَه بقلميْ ..
كونوا معيْ وشآركونيْ مأتمِيْ !!

.. بداية رحلة وامنية ..


تمت بحــمد الله خَطــوة , كآنت بِغايــة التردد ,
لا لخوفِ ولكن لعـــدم وضــوح رؤية وهمّـــة إعداد .وكذلك أحببــت تهنئــتكم
بشهر رمضآن المبآرك ..
أعاده الله علينا بالصحة وجعلنا من قوامه وعتقائه ..

سجل الزوار


خطوة كانت متأخرة جداً ,
فـ عذراً..
هنا سجلكم فقولوا لي ماوجدتم بالأرق ..