الخميس، 20 أغسطس 2009

ذكْـراْك~












بَدأتُ بتسطِيرِ ذكراكَ
فاحتَضنِتُ أورَاقَ الكِتابِ
يَدايْ
...............عجباً !!
حتَى أشيآئِي
............... أحبّتْك ..,؛

2 التعليقات:

غير معرف يقول...

ABC
لا عجبا يا وميض...

احببته بصدق .. وكل شي من حولي أحبه .................. وإفتقده...!!

هاتفي المحمول(القديم) عندما آراه والله تصيني حاله لا أعرف ماهي!! لا أعرف فرح أم حزن ففيها ابتسامه و أنين!!

أخذه وأُ قَبِل الشاشه التي تحمل إسمه ورقمه الهاتف الذي طالما نقل لي صوته وهمسات حبه...

فلا عجب يا وميض
و من دون مبالغه والله الذي لا يحلف إلا به اني أخذ ورقة مستلزمات المطبخ وأشمها فقط لأني كتبتها على عهده .. فلا عجب يا وميض

أنا وأشيائي أحببناه بخفيه
إلى أن جاور ربه...

وها نحن نناديه نفتقد احببناه..
ولا حياة لمن تنادي طبعا
عذرا على إقحام مشاعري في مافذتك وصفحاتك الخاصه
تحياتي
ABC

وميـض خآفت يقول...

يكفيك شرفاً أن عشتي ذاك الشعور مع من يستحق , فأسعدته بحياته فلاتنسيه من دعائك لتسعديه أيضاً بعد تركها..

لا أخفيك قولاً بأني والله ماعشته ذاك الشعور مطلقاً ..
فهي مشاعر ذات خيال , قد أفقد مصداقيتي بهذا لكن أحكي لك الواقع ..

فوربك أحياناً لا أصدق بأن هناك حباً , مجرد اعتياد على وجود شخص ما , ربما كان الأمر بالنسبة لي كذلك ..

فتلك نعمة من الله عليك بهآ , اشكريه واحمديه ..

فالحب من هذا النوع بالتحديد لايزور الجميع (:

خاصة !! وتعتذري أيضاً !! , أبجديتي بدأت أغضب ):
يا جميلتي لاتعتذري , ولن أختص بشيء دونك ..

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..