السبت، 22 أغسطس، 2009

مشــآعر مبهمة .. !






قد تكون الوحدة مع النفس وانشغالك بها أفضل طريقة تعاقب بها نفسك ..
مهما حدث سيظل الجبن فيني عادة وتأصل بجذوره ..





قد أرى نفسي صائبة ومن حولي مخطئون لكن هل يعني هذا أن أعتزل عنهم ؟!
فكرت بذلك وجدته ملائما لكن لن يطول فالشخص بحاجة لكلمة جميلة لحضن دافئ يحميه من برد وتجمد المشاعر والعواطف..
نعم أشعر بأني سيدة الثلج لاقلب ملتهب ينبض بداخلها مجرد خواء يعممني ويتلبسني ..



هل شعرت يوما انك تبكي بصوت مخنوق؟
بكيته تلك الدموع ذات يوم ..
أخفيت وجهي تحت الأقمشة فقط لأنها تفسر كخطيئة ..
عندما ينضب بئر العطاء وتجف انهار الغفران تبدأ تصحر الأحاسيس بالإعلان عن نفسها للملأ ..

كلمة انتظرها منكِ ..

فقط كلمة / وسأتغير أعدك ..

4 التعليقات:

غير معرف يقول...

تحياتي..
ِABC
فضول وقح... أعترف بس
ممكن أعرف شنو الكلمة اللي راح تغيرج..!!
طبعا لج الحق في التحفظ ع الاجابه..


قد تكون الوحدة مع النفس وانشغالك بها أفضل طريقة تعاقب بها نفسك ..
مهما حدث سيظل الجبن فيني عادة وتأصل بجذوره ..


بالتأكيد الانسان بحاجه لللإخلتلاء بنفسه
لــ ... إعادة حساباته .. لتنقية بعض السلوكيات..

وإذا كان جاد بالتغيير والتطوير أو ع الاقل بالتحسين من أفكاره وتصرفاته لابد أن يكون صريح مع نفسه...

لأن بالاساس لا أحد يسعمه سوى نفسه.. لا داعي إذا للخجل أو للخوف.. أن تتنقد نفسك وتصحح مسارات خاطئه فيها أخير من أن ينتقدك الاخرين ... وتكون عُرضه لانتقادات سواء كانت من باب التطوير أو من باب التحطيم..

أما إذا كانت هناك خلوه مع النفس بدون مصارحه فهي بالتأكيد مضيعه للوقت ودوران في حلقه مغلقه،بلا شك..

{----قد أرى نفسي صائبة ومن حولي مخطئون لكن هل يعني هذا أن أعتزل عنهم ؟!
فكرت بذلك وجدته ملائما لكن لن يطول فالشخص بحاجة لكلمة جميلة لحضن دافئ يحميه من برد وتجمد المشاعر والعواطف..
نعم أشعر بأني سيدة الثلج لاقلب ملتهب ينبض بداخلها مجرد خواء يعممني ويتلبسني .. -----}



كل انسان يقتنع بأفكاره برى انه على حق..
وبما انكِ تعيشين مع الناس فأنتي عرضه للإنتقاد والموافقه
للقبول والرفض...
يعني مثلاا..:.
انتي ترين أن في العزله افضل طريقه ينشغل بها الانسان ليعاقب بها نفسه..
اما انا فأرى أنها أفضل طريقه
لتنقيح الافكار و إعادة الحسابات .. ,طريقه مريحه نفسياً.. رغم قسوتها بعض الشيء..!!

{----نعم أشعر بأني سيدة الثلج لاقلب ملتهب ينبض بداخلها مجرد خواء يعممني ويتلبسني .. -----}
{لا أعلم} لماذا استنتجت ان سبب هذا الشعور هو النظره التشاؤمية( ان صحـ التعبير )
او العزله ...أو النظره السلبيه لديك ..لا اعلم بصراحه..

أتمتى التوضيح هنا في هذه النقطه كي لا اكون قاسيه عليك كذلك..
{----هل شعرت يوما انك تبكي بصوت مخنوق؟
بكيته تلك الدموع ذات يوم ..
أخفيت وجهي تحت الأقمشة فقط لأنها تفسر كخطيئة ..
عندما ينضب بئر العطاء وتجف انهار الغفران تبدأ تصحر الأحاسيس بالإعلان عن نفسها للملأ ..-----}


البكاء بصوت مخنوق..
أممممم.. أشعر به عندما تنتابني مشاعر مخجله استحي ان ابوح بها ... و صعب البوح بها..
ولا أريد الافصاح عنها..

إذا جف بئر العطاء..فبالتأكيد ان هناك آبار مليئه بالعطاء..
ولأن الابار لا تظهر إلا بعد التنقيب عنها
فلن أدع دقيقه تمر دون التنقيب عن تلك الابار..

حتى لا يطول التصحر ع قلبي ومشاعري..


تحياتي
Abc

وميـض خآفت يقول...

ما أجمل حديثك وما أكثر منطقيته وقناعته ..

لكن !

الإنشغال بالنفس يعني التركيز على مساوئها , تعريتها حتى تظهر لنا عيوبها , والتدقيق على أخطائها ..

لم ألجيء لتلك الوحدة إلا لهروب من حياة , فكانت الذكرى بألمها تسبقني ..

أتمنى أن أملك مثلك تلك النظرة , لكن بالفعل لاتمتليء ذاكرتي إلا بما يتسبب لي بتلك الغصة ..

بالفعل هي كذلك لموضوع السقيا والجفاف , والحمدلله قد عادت تلك الأرض وعادت تلك الحياة فيها وأغرقتني بأنهارها , وتعلمت منها بأنها لاتنطق بل تفعل , وقد تغيرت بالفعل ..

فكانت تلك المشاعر المبهمة ذكريات سيئة وماضيه , أتمنى ألا أضطر إلى الوحدة لتتوافد علي واستحضار ذاك الألم مرة أخرى (:

غير معرف يقول...

abc
انتي انسانه مرهفه..حساسه

فكلماتك الرقراقه أثبتت ذلك...

وبما ان ارضك عادت للحياه فهي كفيله بتغيير نظرتك ..أفكارك..وسوف تكون جميعها ذكريات جميله..
فلقد ذكرتي بأحد زواياك هنا وكان رداً على تعليق لي..
ان الذكرى السيئه تمحوها الذكرى الجميله..!!


\\ لكني إلى الان أرى الوحده مع النفس عمل إيجابي..

ومن خلالها أتخلص من الافكار السلبيه والمخاوف والذكريات المزعجه ..


----- *** ----- ***
وميض ..

عندما أرى موضوعاتك وأقراها تضطرب أفكاري..
بين مؤيد لأفكارك و معارض..
وبين استمراريه وتوقف لأفكار تم تثبيتها في ذهني

أناقشك ليس للمعرضه أو الانتقاد لا اااا ..
أقسم بالله لا أقصد ذلك أبدا..
لكن لأستفيد منكِ..فأنا هنا أبحث عن نفسي..

** يعني : طولي بالج علي .. و ع هذرتي الزايده وع فلسفتي ..

تحياتي
ِABC

وميـض خآفت يقول...

سأبدأ بطريقة التصاعد بمعنى من أسفل ردك لأعلاه ..
لأني وربك وربي لم يأتي ببالي أن أتحدث معك لغرض المعارضة أو إجبارك بأخذ حديثي عنوة !!
ولكن أسعدني وجود من يكترث لكلمة صدرت مني , ثم أعارضك أو اعتقد بأنني بوضع انتقاد لا أبداً ):
ٍسأتحدث بصراحة لا أتمتع بطول هذا البال مع الطالبات < لا لعيب فيهم ولكن هناك أوقات لاتحتمل هذا التطويل ولكن وقتي معك سيطول وأتمنى ذلك فتجديني أتمسك بك متعمدة بقائك لوقت أطول ..

..
بشأن الوحدة لا أنكر إيجابيتها بالطبع ولكن مع ذو النظرة الإيجابية المتمعنين في معنى قف مع ذاتك هي ستحدد مصيرك !!
أنا عندما أقف معها وأتوحد بها أجدني والله والله أطالبها بما لاطاقة لها به , وأعنفها على أخطاء بطريقة لاطاقة لها به , ورب من خلقها لم أريد من هذه القسوة شيئاً ولكن مابيدي حيلة !!

هي اعتادت على السلبية وأنا اتجنبها تلك الخلوة للبعد عن المنغصات يكفيني ما أعانيه يومياً وما قد يحدث لي من أمور تجعلني اتأمل لنفسي من خلالهم , وحينها أراها جيدة جداً مقارنة بهم وأحياناً العكس مما يحفزني لبذل الكثير ..

بالتأكيد الذكريات السيئة لاتزول تماماً ولكن قد نتغافل عنها لتطول مدة الذكريات الجيدة ..
ولكن ما من ألم يزول أو ينمحي بل رغبتنا باللحظات الجميلة يقوي مدة بقائها وهيمنتها على الذاكرة ..
ولكن عندما تجدين حوافز يومية تعيدك لتلك الذكريات السيئة ألا تضعف تلك القوة بالإحتفاظ بالذكريات الجميلة ؟

شكراً لك على جميل حديثك ووصفك , ولو لم تكوني كذلك لما وصفتني به .. شكراً لكِ ..

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..