الثلاثاء، 15 مارس، 2011

تسألني


لا أكُن كـ أَنا , وأخافُها
أنْ تسْئلْني أيْنَ تَخْتَفِيْ ؟ 
ما عَسَانِي أخبِرُها , كيْف لَها أنْ
تَعيْ بالقُربِ مِنْهَا اسْتَحِيْ
غضّة هِيَ , و الوقت يجْعلُنِيْ للقَسوَة ارْتَمِيْ

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..