الأربعاء، 25 مايو، 2011

قصة Thor , Water for Elephants , Mary and Max, 9 , and Rio


ساتحدث عن قائمة من الأفلام المفضلة لهذا الشهر وهي Thor , Water for Elephants , Mary and Max, 9 , and Rio 
الفيلم الأول Thor : 

يتحدث الفيلم عن كوكب آخر بعيدا عن الأرض , ويحكمه رجل صالح ولكن لديه ابن مدلل ومتهور ويفتقد للحكمة التي تحمّله نتائج أفعاله ( ثور ) , مضى الوقت وحان توريث العرش فكان الحاكم نفسه مترددا بشأن ابنه وهل هو على قدر من المسئولية أم لا , وكان له ابنين ثور وآخر يصغره وكان الأخ الصغير يرى إن ثور لايستحق تولي الحكم ويغار منه إلى أن تحصل منه خيانة بالتآمر مع اعداء والده وتزييف الحقائق حتى يفسد ليلة ثور المرتقبة , فيقوم ثور بعمل متهور بإعلان الحرب عليهم, فيسقطه والده على الأرض عقابا له وتبدأ احداثه حينما يريد استعادة ثقة والده له ويلتقي بفتاة أحلامه ويعدها بالعودة   ..
تقييمي : فيلم لايستحق تلك الشهرة والإقبال الشديد فالقصة جدا عادية لا يثريها تميز أبداً , ربما التأثيرات المزينة له كان لها الأثر الشديد بنجاح الفيلم , شاهدت منتصف النسخة الكرتونية منه , وكانت أفضل (:

....
الفيلم الثاني Water for Elephants :

يتحدث الفيلم عن طالب جامعي يدرس البيطرة , ويحدث حادث مؤسف لوالديه فيتلقى الخبر وهو يؤدي إمتحانه الاخير ففقد بذلك والديه ومنزله و فرصة اكمال جامعته , فقرر المضي للمدينة وبالصدفة التحق بقطار خلسة و كان يختص بالسيرك , وقاموا بقبول التحاقه بهم لخبرته بالحيوانات وطرق علاجها , ويلتقي بزوجة صاحب السيرك وتحدث بينهما علاقة حميمة, حينما يتدربان سوية على تعليم الفيلة روزي بضع حركات بهلوانية ,فيعلم بها زوجها فيقرران الهرب ويلاحقهما فيقبض على زوجته ويترك البيطري , ولكنه يعود لأجل إنقاذها ونهاية يقرر أعضاء السيرك بالإنتقام من سيدهم لأنه قد قتل عدداً منهم رغبة بالإقلال من من كمية الغذاء المستهلك فينقذها ويعيشان سوية مع تتالي الأحداث ..
تقييمي : متوسط ليس بجيد وليس بسيء , وقد يميل إلى الجودة المنخفضة هههههه ..
...
الفيلم الثالث Mary and Max :

يتحدث الفيلم عن فتاة صغيرة ماري ( 8 سنوات ) بأستراليا ,تتعرض لمواقف قاسية واضطهاد من الصغر وتعاني كذلك من الوحدة فوالدتها دائماً تعاني من السَكَر وتقضي معظم وقتها على التلفاز ووالدها يقضي معظم عمره بغرفته الخاصة بتحنيط الحيوانات , فقررت اتباع اسلوب المراسلة , فتواصلت مع شخص ماكس ( 44 عاماً ) بأمريكا يعاني من أمراض نفسية عن الوسوسة والقلق ويساعدها بفهم حياتها ويواسيها للمضي فقد كانت تملك وحمة بجبينها وسببت لها الكثير من الإحراج وتتعرض للسخرية فأخبرها بأن تكذب عليه رغم معارضته لهذه الصفة بأن لون علامتها بني كالشوكولاته فهذا وعد من الله بأن تكون ملكة الشكولاته يوم القيامة و كم يتمنى أن يشاركها عمل توزيعها ولكنه لن يدخل الجنة بسبب إلحاده !!!! , وتمر الأيام وتدخل الجامعة وتتخصص بحالته وتتزوج إلى نهاية الفيلم حينما يموت ماكس وقد أنهى آخر علبة حليب محلى ..
 هذا الفيلم من أغرب الأفلام المشاهدة , حقاً لم أتبين هل هو جيد أم لا , فثقافته غريبه والأساسيات التي يعتمدها جدا جدا بعيدة عن الإعتياد , لغته جدا بسيطه تستطيع متابعته بلغته الأصلية كما فعلت ..
...
الفيلم الرابع Rio

يتحدث هذا الفيلم عن نوع من الطيور النادرة والتي قد قرر جمعه بالعنصر الأنثوي للحفاظ على سلالة هذا النوع من الطيور , فتقوم مجموعة من الصيادين المتاجرين بها بسرقته من المختبر وتبدأ الاحداث حينما يقرر العودة لمالكته وبين ألفته لحياة البرية ومحاولة الطيران والبقاء مع أنثاه ..
الفيلم جميل وعائلي , أعجبتني الفواصل الغنائية جدا جميلة ومسلية ..
..
الفيلم الخامس والأخير 9 

يتحدث الفيلم عن 9 دمى قام بصنعها مخترع وقام بتوزيع روحه بدواخلها , قصة الفيلم جميلة تتحدث عن انقلاب الألآت على البشر والقيام بقتلهم وتبقى من الكون تلك الدمى التي تحاول العيش بعيدا عن أعين تلك الألات , وكل دمية لها صفة معينة أو ميزة ومهارة تمتاز بها , يجتمعون ليحققون مبتغاهم بنهاية الفيلم ..
فكرة الفيلم وطريقة ابتكار شكل الدمى ومما تتكون رائع ومبدع بشكل كبير , واختصاراً هو من الأفلام التي ستشاهدها مراراً وتكراراَ دون أن تمل أو تكل ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..