الأحد، 18 أكتوبر، 2009

حمل لم يكتمل






أحلامٌ تُخْلقُ
بِداخِلناْ كأجِنّةٌ غَضّة


نَسْعَدُ بِها , ونُقَرّرُ عَدَمُ التَخَلّي عَنْها
مَهْما كَان الأمْر والثَمَن .



نبْدَأ بِالعِنَايَةِ

بِهَا نُغَذّيْها , نُطْعِمُها بِفتَراتٍ مُنْتَظِمةٍ وبِغِذاءٍ
كَامِلُ الأمْنِيَة و


قوّي الْطُموْحِ
.



يوْمَاً عنْ
يوْمِ نَشْعُرُ بحَرَكَتِها , يالله قَد اقْتَرب
المَوْعِدُ المَنْشُوْد , مَوْعِدُ إمْسَاك هَذا الحِلم
و الشُعُور بِه .



نقَابِلُ
بِضْعُ تَقَلُصَاتٍ و أَلامٍ , لا بأس لَمْ يولَدْ حلْمٌ
بِسُهوْلة .



مَع اقْتِراب
مَوْعِد المُخاضِ , نُفَاجأ بِأن الإختيَار
تَقَلّصَ ما بينَ وِلادَةُ حِلْماً 


مُعَاق
,
أو التَخَليْ عَنْه وإجْهَاضَه
!!

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..