الثلاثاء، 20 أكتوبر، 2009

اليوم الدراسي الاول





بسم الله الرحمن الرحيم ..




سأذكر لكم موقف لأختي الصغيرة
جداً ( الملامح: جميلة , العمر :6 سنوات ) , طبعا كان يوم السبت أول أيام الدراسة
, كانت مرتبة , نظيفة , متحمسة , وخائفة قليلاً وقد قالت لي ( ترى بطني يعورني بس موب لأني خايفة لا بس كذا من ربي هههههه








 قلت لها : ( أروح معك للمدرسة اذا تبين ) , فقالت بكل شجاعة يملؤها براءة( كثيير ) : شايفتني بزر أبكي وأخاف لاعادي أروح لحالي ..
قلت لها : طيب الحلوة حافظة النشيد الوطني ؟
قالت لي : أكيد  ,
وأطربتني به حتى وصلت إلى ( وأرفعي الخفاق الأخضر ) فقالت :    ( وارفعي الخفاش الأخضر
)  
هههههههههههههه فحاولت أعديها يعنني مانتبهت قلت لها  كملي حتى وصلت لختام
والذي يقال فيه ( عاش المليك للعلم والوطن ) فقالت : عاش اللحم والشحم , هي أنشودة على وزن النشيد الوطني يقولونها اخواتي من باب الإستهبال وهي تحسبه نشيدنا ):

سبحان الله حظها لما تجيب العيد يكونون أخواني مجتمعين وجاكم الذب ههههههههههه 
فنظرت لي بكل حزن صراحة لأن
اختي التي تكبرها ( الملامح : نخلة ماشاءالله , العمر : 11 سنة  بسادس إبتدائي) ملأت البيت ضحكات وقهقهة , قلت لها طيب تعالي أنتي يعننك عارفة النشيد صح كله ؟

قالت : ليه تحسبيني بأول ؟ قلت لها : هاتي ماعندك , فقالته عندما وصلت إلى ( قد عاش فخر المسلمين ) قالت : (قد عاش فوق المسلمين 
) أكيد استغليت هالشيء علشان ارجع ثقة اختي الصغنونة بنفسها ههههههه







قلت لها والله الشرهه مو على المسكينة الشرهة عليك انتي وخمس سنين مابعد حفظتيه؟!
قالت والله العطلة طويلة فنسيته, عذر الكسلان مسح السبورة
فقمت بدور المعالج النفسي وجعلتهم ذاك الصباح يتغنون به على أتمه من صحة وشعور بالوطنية (:


نشيدنا الوطني ( خالٍ من العاهات والإعاقات )   :







2 التعليقات:

غير معرف يقول...

هههههههه..

ما صار نشيد وطني ..
صار سلطه ...

أتعب وأصعب دور ..المعالج النفسي..
وي كثر ا اعيشه في العائله كوني أكبرالبنات..
وهااااات يا تفلسف ..هههههه
الله يوفقه .. ويسهل عليهم المشوار..

وميـض خآفت يقول...

ههههههههههه أي سلطة لا تراهم دخلوا بالكبسات بكبرها ههههههههه
اها انا الثانية من بعد اختي اللي تزوجت وخلتني ههههه صرت مخمخه عليهم دامني تسلمت زمام الأخت الكبيره لهم خلاص يوخرون بس هههههههه

ويوفقك يآرب , وينور دربك (:

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..