الثلاثاء، 12 أكتوبر، 2010

ربي يعين ):

بإبتداء هذا العام الدراسي كنت اترقب لـ " حركات المناهج التعليمية " , توقعتها أجمل وأسهل وتسير بكل سلاسة للمقبلين عليها , فاجأتنا وزراة التعليم بتضخيم حقيبة الطالب عبر فرض كتابين لكل مادة !
كنت اتأمل التخلي عنها لتحل الأقراص المدمجة كوسيلة تعليم حديثة محلها !! 
والأدهى ماتحويه !! , عند مذاكرتي لأخوتي وجدت مفاهيم ومعلومات تصعب علي فما بالي بمن هم أقل سناً وخبرة مني !!
ومعلومات أيضاً قابلتها أثناء دراستي بالثانوية ووجدتها تقابل أختي التي تدرس بالمرحلة المتوسطة !!!!!
وأيضاً عدم ترابط المنهج , وسيره بمجرى واحد يدل على التطور الفعلي والتنقل للخطوات بالتدرج بدون شوشرة أو نطنطة !
لم أقل لهم ذلك بل حاولت بكل ما أوتيت من مداهنة أقنعهم بانها سهلة ومفيدة وبأنهم يعيشون بنعيم تحت ظل وزارتنا الموقرة !
هذا فقط قطر اول من غيث , وملف الإنجاز حدث ولا حرج !
يطالبونهم بمطويات بالإضافة لكتاب النشاط, وماذا كانت تشتكي منه الدفاتر < هذا حنا كتبنا فيها وفلحنا ؟!
 ايه ايه فهمت الحين  هم يبونهم يبقون في المدارس ولايدخلون مرحلة التعليم الجامعي من أولها ويبلشونهم بمطالب الوظايف


0 التعليقات:

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..