الاثنين، 13 فبراير، 2012

مَن قالَ إنّ مراحِل العُمر تمْضي ؟!




مَن قالَ إنّ مراحِل العُمر تمْضي ؟!
نحْنُ أطفالاً مادمنا نحبو ، و مراهقينَ ما بقيْنا بَيْن تخبّطَات القًلْبِ نخْطُو ، و مسِنّيْنَ
إن كُنّا عَنْ زلّاتِ القدَرِ نَعْفُوْ ..
مَنْ منّا لمْ يجرِي خلْف طفلاً معللاً نفسه بإضحَاك الصغّير ، بينما هو يُدغدغ روحه الغضّة ؟
و مَنْ لمْ يبكِيْ ، و يصْرخ ، و يثور ، و بَعْدها ينكَفيء بلحظة ضاحكا ، كيَانِع ضَائِع ؟
و مَنْ لم يحْتقر ، و يستصغر ، و يتبرّم مِن تصرفّاتٍ طائشة و لَم يَمْضِي علَى فعْلته لَها سُوى البَارحة ؟
لا نتَجرّدْ مِن العمرِ ما قويْنَا ، ولا يتجرّدُ منّا ما حَييْنَا ، فامضِ بسبيلك و كأنّك طِفْل و رَاشِد و مُسّن ، فسَتعْلق بِأحَدها حَتّى تتَمَنى الخَلاصَ ولا تَقْدِر ..




3 التعليقات:

( روح نسيان ) يقول...

لا إنها لا تمضي أبدا !!
فكلما خفت ضوءها خارجا .. كل ما دل على أنها حفرت أعمق في دواخلنا .

غير معرف يقول...

شوقي...
مقالة جميلة لا تعدوالحقيقه ..
وأضيف..
نحن أجنّة..نعانق وحدتنا...نعيش أحياناً وكأننا بلا أرواح..!!

كل شيء يشبه شيء!!
إلا النهاية..

فدائما تبدو الخاتمة شيئاً مجهولا..ننتظره على خوف..لأننا لم نجربه من قبل..


ترى!!
كيف عشنا؟؟
ترى لو علمنا حين كنا في عالم الذّر أننا سنحيا كما نحن نحيا الآن..هل سنتخيل؟؟؟!!

..مقالتك جعلتني أغوص في أفكار تأملية لانهاية لها..

ويبقى الموت...لاشبيه له إلا بعده!!...

*عزيزتي:
دام حبرك مطيعاً..فأنا هنا أحب أن أقرأك..

*بلسم

وميـض خآفت يقول...

روح : أضئت القلب بحضورك ، بالرغم من تقصيري برد واجب زيارتك فكيف لي بشكرك ؟!
أبقاكِ الله وحفظك من كل شر وسوء ..

......

بلسم : أطلتِ الغياب ولكن عدتي عدتي
فأهلا بالرجعة دون غيرها من عتب ولوم ، سعدت برؤيتك جدا جدا ..

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..