الأحد، 17 أبريل، 2011

لم يكن بورق



لَمْ يَكُن كِتَابِي مِنْ وَرَق
كَانَ كـ (لِسَان ) , أُخْرِسَ فَنَطَق
ليُعِيثَ بِدَاخِلي رَمَاد مَا احْتَرَق..
كَانَتْ كُل صَفْحة مِنْه كَمفْتَرَق طُرُق
فتِلْك كُنْت أقْرَأها بِحَال و
تِلْك رَحَلْت إلَيها بحَال قَد مَرَق ..
فَكيْف أخبَرنِي بَأنّ زَمَنِي منّي قَد سُرِق
وأنَا أمْضِي مَعه بِغَرق وغَرَق وَ أَرَق ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..