الاثنين، 1 نوفمبر، 2010

سن الغزال

 ياشمس هاك سن الحمار وعطيني سن الغزال
أختي الصغيرة ( وسقطت أسنانها الأمامية     )

لكنها كانت تبكي , كم أفزعني ذلك
سألتها : هل بكائها من ألم ؟
فنفت بهزة رأس صغيرة لم أكد أفرق أنها قد تحركت يمنة ويسرة

فسألتها : هل هي غاضبة من سخرية أخواني وأخواتي 
عندما قالوا : يووووه فتحت البوابة
أو عندما قالت أمي : ايه الحين كانك مثل هذاك اللي يغني
الفار السندق اللي آكل البندق < هههههههه

هذا المقطع للي بعد شافه واكيد المقصود اللي على اليمين





لكنها قالت لي لا 
قلت طيب ليه تبكين ؟


قالت ان حنا الحين ليل وبتحط لي الشمس سن حمار


قلت لها لاجا بكره روحي لها وعطيها


قالت بتعيي بتقول لي انه مبطي معك  <


هل شمسنا حقاً سمعتنا عندما طلبنا منها سن الغزال
وعندما رميناه نحوها , لمَ لمْ نكن نجده مرة أخرى ؟ (:

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..