الجمعة، 10 ديسمبر، 2010

عبث قديم




يشوفوني أضحك وأسولف مع هالقلم
يحسبوني من كثر حبك خالي من الألم
وإن قصة حبنا وعشقنا أصدق من كذب الفلم
مادروا إنك عذابي وشقاي في الواقع والحلم
وإن قسوتك وطغيانك وجبروتك أشهر
من نار على علم ..
:


سبحان الله  أكثر من 5 سنوات وتصفحتها اليوم هالـ( محاولات الشعرية / النثرية)
كم شكرت كل من امتدحني و(جاملني ) وقال رائعة ستجيدين مع الأيام ووتتمكنين وتحترفين
نعم صحيح بمعنى ( أشكر نفسي فمنها يكون ولها يعود ) , بس حقيقة الأمر
ايش كنت افكر فيه وايش كنت احس به لما كنت اكتب هالكلام هههههههههههههه


جميلة تلك المعابثات الطفولية , لقد كبرت يارب !

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..