الأربعاء، 14 سبتمبر، 2016

فقد


لايوجد هناك أشد حزناً من أن يمتزج عيدك
بدموع الفراق ونحيب الأحبة
وحزن والدي الذي يداريه بعيداً عنّي.

اللهم أرحمها واغفر لها عمتي الطيبة وأسكنها دار الخلود 
ونقها من كل الخطايا وتب عليها ياغفور
و انزل الصبر والسكينة على قلب زوجها وفلذاتها يارحيم.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..