الخميس، 25 أغسطس، 2016

اشتاق


أنا لصديقتي : أرغب بالعودة لعهدي السابق
أن أقرأ كثيراً 
أن أضحك وأبكي على تلك الروايات التي كانت تستهويني
أن أغضب وأقلق على حياة من هم بها لا هماً لي سواهم !


هي: صخب قلبك لا يتحمل المزيد الآن !

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..