السبت، 30 يوليو، 2016


لا أعلم ولكن اهتمامي بمن حولي

ساء كثيراً بالآونة الأخيرة
لم أعد أكترث ولا أداري ولا أجامل ولا أصفح أو أصافح!
كل مايهمني أن أسير بحياتي هذه بأقصى
رضا أستطيع تحقيقه عن نفسي
أصارع الحياة وتصارعني وكأن أيامي المقبلة
قليلة، وكأنني أكاد أن أنتهي ..
وصفوني بقسوة القلب، بالأنانية، بالخبث والشر !
أعلم لمَ كل هذا جيداً 
لأنني توقفت عن التضحية بنفسي كثيراً
لأنني قررت أن أبقي على ماتبقى مني
لايهم أقسم بمن خلقني بأن كل هذا لايهم
سعيدة بقراري هذا حتى وإن مقتوني لأجله
سأشتري روحي وأبيع سواها.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..