الأربعاء، 28 ديسمبر، 2011

أيعقل ؟


صَدْمةُ الخِداعِ مدْوِية , مُبَعْثِرة
تُلصِقُ الأَقْدامَ عَلى طَريْقٍ برَأسيْن 
أوّلها , التسليْم فنِسْيان ..
وثَانِيْها , غصّة بِحُرْقانِ ..
وأنَا مابَرِحْت جَبِيْن المُفْترق
لاهِثَةٌ بـِ أَيُعْقَل يا انْسَان ؟!


2 التعليقات:

( روح نسيان ) يقول...

لا أبدا ..، لا يعقل ... !
لاشيء في الخداع يعقل ...
الخداع ليس سوى خذلان آخر يدخل لأراضينا العاطفية بجواز مزيف وصوره مفبركة. ،،، وياللأسف لا نعي خطره وننتبه إلا بعد أن يستوطن ويكون قناعا لمن آثرنا يوماً !!!
ومن منا ياوميض))) كان يطيق السير في أحد الطريقين !؟
كلنا نختار الجبين لأننا لا نقوى لا النسيان ولا احتمال حرقة الأحزان .


ذات خذلان اخترت أن أشق لنفسي طريقا جديدا أخطه بنفسي واجعل له النهاية التي لطالما حلمت بها .



كم أنت ملهمه !!! 

وميـض خآفت يقول...

قليلون هم المحظوظون من عثروا على طريق ،أرصفته ومعابره من عرق أيديهم :)


قربك يزدني إلهامًا ..

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..