الأحد، 27 مايو، 2012

لك صديقي



صَديْقي ، لَمْ أًختَرْك لِمَاضِيك
بَلْ لمَا يُوْحِي به مسْتَقبَلُك
الذيْ سنَقْضِيه سَويّا .. 
فكَمْ مِنْ صاحِبٍ قَدْ حسِبتْني
أمْسَيْتَه آمِنة ، و أيقَظنِي
عَلى عًهْدٍ متمزّقٍ بقَلبِي
لمْ يهْدأ له دَويّا ..
 

2 التعليقات:

MIDOMAS يقول...

جميلة مدونتك

zikoniss يقول...

أنتظر تدوينات جديدة :)
و أتمنى تكون تدوينات عن أفلام

يالله منتظرك :) :)

وفقك الله

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..