السبت، 17 مارس، 2012

الماضي يعود



اتصلت بي أختي الحبيبة بالأمس فقالت : آلو ؟
أنا : ايوه ايوه ؟
قالت : امممم تعرفين ولدي قص شعر بنتي اليوم !
فحامت فوق رأسي تلك الذكريات حينما كنّا صغارا وأجبرتني هي على دخول لعبة الكوافيرات
كنت رافضة لتلك الفكرة وبذات الوقت مرتعبة منها !
أجبرتني ، وافقت ، تساقطت خصل شعري البنّي ..
صرخت أمي بي ، بكيت ، أخذتني إلى مصففة شعر حقيقية ، أصلحت مافسد ، أنتهى الأمر !
قاطعت سرب الماضي فسألت : تسامحيني على كل شيء سيء صار بينّا ؟
أنا : هههههه الدنيا قضاء و دين 
قالت : وجع هيه من جدّي أتكّلم !
أنا : لا تعذّبي موْتي ..
طوط .. طوط .. طوط .. 
أنا : كيف لا أسامح من صنعت لي لحظات مجنونة أضحك عليها حينما يضيق بي رشْدي ؟!  :)

2 التعليقات:

غير معرف يقول...

البعض تحميه ذكرياته من الغرق ..

ومضة مضيئة من شريط ذكرياتك

شكرا للمشاركة

وميـض خآفت يقول...

و البعض تلقيه بالهاوية سبعين خريفا

و شكرا لك أولا و آخرًا :)

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..