السبت، 11 يونيو، 2011

نصف ورقة




خطَطْنا القِصصَ واحِدة تَتْلًوها الأخرى , 
وما بقِيَ بيدِيْ لَكَ سِوى نصف وَرقَة ..
وجدْتها اليوم ترتعش , تلتحف
بورق خريفي عَرِقة ..
كانت تريد أن تزرع لي كلّ كلمة , لتنبت 
لي بكل غصن غصّة !!
مهْلَكِ , أيعُوْد حزني لأرضه بعد كل ما كان
ليخرج لي طلعاً شقيّاً قطوفه دان ؟
يا تَعسيْ
ما كنْت أبْغِي غَير نُقطَة كَانت لِتطمس كل
عاثَ بِي سحْرَ الأحْلامِ ,
تحمِل مَعهَا مابَقِي من سَرابيْل ضوْء
لتدفِنه تحْت ستر الظلامِ ..
قُوْلي لِي أسيكفيك مطراً
أم عطشتِ لدَمعٍ كان يَزور
الوجْنتَينِ كجمراً ؟
نصف ورقة , أنبتَت لِي
بالحنَايا حَرقَة ,
تَركتْني نفْساً بالخَيبَات غَرقِة
غرقِة , غرقِة ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..