الخميس، 10 يونيو، 2010

ما رأيك بوقت منامي ؟



 إذا حانَ الرَحيْل , لندَعه يسقُط ويكُون , فما وجِدَ إلا لتبقى ذكرياتنا جميلة / مغفّلَة !
حينما نحاول العبث بالأقدار ونمنعه / نخذله , ونعُود / نقتَرِب , فالروح تهوي للعدم بكل مرة تجول بها
فكرة أنه قد كان على شفا دمعة شفقة من التخلي عنها ..
قد يكون الرحِيْل أجمل حينما يكون بغفلة منّا , فلا تخوننا الروح وتبكي وما تليها من سخريات / توسلات , ولا تأخذنا " ماذا لو ؟ " إلى خيارات كانت متاحة بتلك اللحظة , فقد حدثت والسلام ..



4 التعليقات:

غير معرف يقول...

قد يكون الرحِيْل أجمل حينما يكون بغفلة منّا
:
:
هو اجمل .. ندعه يتسلخ منا دون وعي وكما اسلفتي فلا نبكي..

:
لكن يا غاليتي ..
ماذا تعنين بــ
وما تليها من سخريات ..!
:
اي سخريه تحدث بعد الفقد ..!!!

سلم حبرك ونبضك .. :)

وميـض خآفت يقول...

أهلا كثيراً ..
ليست سخرية بل سخريات ,
سخرية القدر منّا , سخرية إحتياجنا , سخرية عجزنا , سخرية حماقتنا , سخرية هولتنا , ......
ألا تكفي ؟!

وسلم حضورك , وماجلبه (:

غير معرف يقول...

لنرى ..اذا كنت قد فهمت معنى السخريه الذي تقصدينه !!
لن نحزن إلا لرحيل عزيز(بشر كان او حتى جماد) .. اي لن نبكي الا له وعلى حالنا بعده .. لذا نرحب برحيل الغفله حيث لا مآسي ولا داعي للاقامة عزاء على حالنا ..
اما بالنسبه لسخريه التي اقتضيتي ظهورهاوالتي اعتقد اني فهمتها ..
فلااظنها تظهر عادة الا بعد فروغ حاجتنا..لا بعد رحيلهاونحن ما زلنافي حاجتها ..
اما اذا كنا مانزال في حاجة ذلك الذي رحل فلا أظن ان هناك سخريه البته ..بل نشعر بحزن يقعد مشاعر الفرح والامل مشلوله!!
:
اذا كنت قد اخطأت الفهم فلا املك سوى بضع حروف
فحواها الاعتذار عن الازعاج الذي سببته .. وكلي ترقب لحضورك لانهل من شخصك المميز واستفيد ..
دمتي بخير

وميـض خآفت يقول...

لقد أبحرتِ هناك , بالبعيد كثيراً ..
أولاً : سأرحب بكِ , فوجودكِ والله يعني لي و جداً ..

ثانياً : لن يأتي بعد فروغ حاجتنا إلا النسيان لاسواه ..
ولم قد يرحلون ونحن بحاجتهم ؟ هل كانوا سيقدمون على ذلك لو لم نكن نريدهم ؟ لمستِ السخرية ؟
وعندما يعودون بنظرة شفقة تسخر منا وبتوسل قد كان , ألا يؤلمنا ذلك أكثر من الرحيل نفسه ؟
ليكن الحزن على ذواتنا , فهي أقرب أولى بالمعروف ..


مرحباً بكِ مرات , وبمقدار غضبك الذي كان (:

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..