الأربعاء، 21 أبريل، 2010

وش ذا وش ذاا ؟ (1)




حقيقة عجب عجاب , ليه وكيف ومين ؟!


خلال فترة تجوالي الرشيق و المعتاد بزوايا الإنترنت , قدر الله ودخلت منتدى جميل ومن عائلة محترمة , جميل إلى هنا !!
بإحدى المواضيع كانت هناك فتاة تضع بتوقيعها اقتباس لرسالة خاصة صاحبها كان ذكراً وكان يمتدحها بأسلوب والله ما فيه شي !!
كان يثني على كتاباتها وقال لها سجليني على قائمة معجبيك , وأثرت التوقيع والإقتباس بقولها : والله لو عدد رسايلي يسمح مدري ايش كان سويت وسويت وامسح و ترى ماعطي هالأشكال وجه !!!!!!!
طيب إذا تحرجتِ من مديح أحدهم اعتذري منه بطريقة لطيفة , كـ : يا أخي الكريم عائلتي تتابع ما أكتبه وقد لا يرضيها ذلك فأرجو مسامحتي إن لم أقم بالرد عليك مرة أخرى أو إغلاق إتاحة الإرسال لي ..
ولكن حديث كهذا ومن فتاة وكلمات سوقية تصدر منكِ , قسم بالله وش ذا ؟! وش ذااااا ؟!

تذكرت كنت على مدى إصرار قوي لزيارة الجنادرية , وافق أخي على مضض , ما كان لي إلا بتهديده لو لم يطع أخته الكبرى فلن يجد منها بحوثاً ولا مساعدة بلغة إنجليزية تصعب عليه , وافق بالتأكيد , ياشين الحاجة بس , ذهبنا وكان هناك احتفالات جميلة وقيامهم بعمل مجموعات تقوم بحركات طفولية وألعاب تضحكك رغما عنك , جميل إلى هنا !!
جاءت أختٌ كريمة وارتطمت بأخي , أنا هنا نظرت لها بطريقة ويحك !!!!!!
قالت له : لو سمحت ممكن تقول لي وين .... صراحة تعبت وأنا أدور عليه ؟!
عذراً ولكن أنا هنا أقف بجانبه تفضلي بسؤالي وسأدلك وربك سأحاول مساعدتك!
لكن تحدثينه بطريقة وبصوت ينعدم به الحياء و قام باستفزازي من لحظة وصولي إلى مقر الجنادرية , إلى بيتنا !!
قسم بالله وش ذا ؟ وش ذاااا ؟!!

كنت أستمع لبعض الموسيقى الجميلة , فظهر لي مربع الشات !! , لا أنكر فرحتي فعندما يرونني سأقسم غير ناكثة بأنه فتح لي من غير قوة مني ولا عمد , فقد أختير لي المعرف قبلاً ,فدخلت فاردة تلك العضلات , رأيت فتيات يالله يالله مابالهن ؟!
أنظري أنت دخلتي إلى مكان يبيح لهم قول ما " بدون وبعدين بيفلوا " ؟! , بدون رقيب ولا حسيب , جميل إلى هنا ؟!
لكن أن تقومي بالرد عليهم بكلمات والله والله لم أستطع تخيلها قبلاً فما بالي بأن أرى تلك الحواء الرقيقة تهاجم بها وتتبجح بأن تحشره بحياء منه لا بقوة منها ؟!
يامدردشة وش ذا وش ذااا ؟!

كذلك مرة من المرات , كان أخي سابق الذكر يريد أدوات مكتبية ماكان مني إلا كعادتي , معك معك , هنا رحب بطريقة جميلة , ربما كان يخطط مسبقاً لكتابة لوحته ):
ذهبنا كان هناك وكانت هناك فتاة مع أختها الصغيرة ووالدها المسن رعاه الله , بطريقة عفوية تركت أخي وذهبت لأمارس تفردي بوسط تلك الكتب الغفيرة ومن أيها قد أختار , بنظرة خاطفة رأيت ورقة تطير من أمام ناظري كالحلم نحو أخي الكريم , أعتقد فزينا سوا ,ونظر لي ونظرت إليه بنظرة تهديد لو اخذ تلك الورقة لن يقف الأمر إلا بين يدي والدي , نظر إلى الفتاة الحاذقة باختيار الوقت بغفلة والدها وأختها وبغفلتي أنا عن أخي ):
فما كان منه إلا أن داس عليها ومشى , هنا لم أفارقه طيلة مكوثنا هناك , وعند رؤيتنا لها تهم بالخروج ما كان منها إلا أن فرقت أصابعها الخمسة ورفعتها متجهة نحونا , لم أستطع الوقوف ما كان مني إلا الضحك على وجه أخي المنصدم , قال لي أفااااا!..
يابنت الحلال وش ذا وش ذااا ؟!


أتتني رسالة من صديقة كان الإنترنت وسيلة لتعارفنا , بالرسالة افتحي الرابط وتمتعي ,
هنا خشِيت جداً من تكرار عملية إختراق فقدت من خلالها جهازي السابق , انتظرتها حتى أصبحت بحالة متاحة سألتها ماذا يحوي هذا الرابط؟!
قالت لي تذكرين ماستر شات ... قلت لها لاوالله !!
قالت كان معنا مشرف هذا اللي نكه .... قلت نعم نعم مالأمر ؟
قالت سحبت فيه شوفي المجلة الإلكترونية !!
إيش ؟!!
قالت شوفيها وردي لي خبر ..
عندما رأيتها أقسم بالله أصابني صداع , كيف يعقل أن تتحدث معه هكذا , وتصور جميع ردوده وما جعلني افقد تركيزي أصوات الخرفان الصادحة , وتضع صورة خروف تصغر وتكبر , وكان الأمر بالنسبة لها انتقام فتخفت وأتقنت الدور وجعلته هائما أو خروفاً مثلما تقول , وقامت بتصوير جميع ماقاله , وأدرجته ضمن مجلة خروف وطاح !!!

إن آذاكِ قبلاً فوربك سيأخذ حقك , ولكن أن تقومي بمثل هذه التصرفات وتسحيب ومدري إيش , وش ذا وش ذااااا ؟!






عجب عجاب وش ذااا العالم بس ؟!











0 التعليقات:

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..