الأربعاء، 30 ديسمبر 2009

ملاكي الطاهر

هناك أوقاتٌ أتمنى أن أكون بها كـملاك


وهناك أوقات أتمنى أن أكون فيها , أنت ...






كانت مهداة منها , تلك العابرة, الباقية والماكثة بأعماقي ..

صدقاً أشعر بأن وقتي لايهديني تلك الصحبة إلا لكي أشتم رحيقها من بعيد وأراها

ولكن لا أستطيع الإمساك بها ..

فأصادفهم وأحزن كثيراً , كيف عبرت تلك الأوقات بالبحث عن مثيلهم ولم أجدهم , وإن صادف ذلك يكون لأزمنة قصيرة قصيرة جداً ..

وبالنقيض بالطرف الآخر من يضايقني وجودهم بمحيطي أبقى محتجزة معهم لفترة أكاد أشعر أن ساعتها شهر !!!



كانت كلماتها الأخيرة بوقت رؤيتي لزوال حلمي بوجود ذاك الصدق المستحيل , هي لكِ هذه الأغنية بمعانيها وكم أشكر الله أن منحني نعمة قربي منكِ ..



أنا أعلمُ الآن يقيناً سبب امتناعي عن مغامرة الصداقات المتعددة , لأنني لست قوية كفايةً لمجابهة ذاك البعد القادم من بعيد أكيداً ,فأقف بمكاني أنظر لتلك قادمة وأخرى ذاهبة , فلا أكترث لخيبة أو بسمة فكل ماجمعني بهم ذكرى قصيرة الخطوة , وأكثر مايؤلمني صدق حدسي بسرعة بعدهم كما كان قدومهم!!



أدعو لكِ يارفيقة أن يهبك الله من يقدر حجم تلك الطهارة وأن يهبك الله سعادةً وهناءً, بحجم حزني لفقدك وأكثر ..



سلامٌ عليكِ ,


4 التعليقات:

أيمن الظريف يقول...

صدقا احاسيسك الجميلة جعلتني أقرأ
تحياتي

غير معرف يقول...

وإن صادف ذلك يكون لأزمنة قصيرة قصيرة جداً

يقول أبو نوره..
من بادي الوقت وهذا طبع الايامي..
عذبات الايام ماتمدي لياليها...



أهم شي انج عشتي المشاعر اللي تجيج بالفتره اللي
تمر فيها هالصداقات وتعيشين لذتها ..



تحياتي
Abc

وميـض خآفت يقول...

مرحبـا بــك أخــي الفــآضل , أيمــن ..

وصدقـاً ردك هـذا جعلـني أسـعد وأكـثر فخـراً ..

شـكرا لـك من الـقلب علـى روعـة هذا الحـديث ..

سـأكون لمدونـتك متتـبعة ..

تقـديري لك ..

وميـض خآفت يقول...

abc

بالفعـل رآئعتـي وذلـك ما نتحـدث عنـه دآئمـاً

فأنـا أفضـل إلا أخـوضها تـلك النعـم فأعتـادها

ويؤلمنـي رحيـلها , وأنتـي تـعيشينـها بـلذتـها

فالأهـم أن فرحـتي بها ذات يوم , جـداً رآئع هذا

الأسـلوب وأتـمنى أن أتعـلمه منكِ ذات مـرة ..

تقديـري لوآفـر هذا السحـر الأخـاذ ..

إرسال تعليق

افْضِ مِنْ دَلْوك ..